فايلر يدرس ضم محمد محمود لمعسكر مباراة الجونةحازم إمام يتعافى من الإصابة.. وجاهز لمواجهة المقاولونعرضان من نيجيريا وزامبيا لمواجهة المنتخب الأوليمبي قبل أمم أفريقياتعرف على لوائح الاتحاد الإسباني في حالة تأجيل الكلاسيكوتعرف على رسالة فايلر للاعبي الأهلي بعد تأجيل القمة 119حسام حسن يفضل طبق الانتقام ساخنافليتشر: ماني يستفيد من تركيز الجميع على صلاحتقرير: ماندزوكيتش يوافق على الانتقال إلى ميلانروبرتسون: تألق ليفربول الحالي لن يفيده أمام يونايتدرئيس ساسولو: برشلونة كان يريد سينسي لكن إنتر كان أسرعبث مباشر لفاعليات حفل تخرج الدفعة الأولى من كلية الطب العسكريوزير الرياضة يبحث مع رئيس الكاف إنهاء اتفاقية المقر وبطولة أفريقيامحمود دونجا: الانتصار على حرس الحدود يحفز الإسماعيليعلى طريقة الأهلي والزمالك.. تعليمات أمنية بتأجيل كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونةجدول مواعيد مباريات اليوم في الدوري المصري والقنوات الناقلةمواعيد مباريات الجولة السابعة بالدوري السعودي غدًا الجمعةضبط نصاب استولى على أموال الطلاب بزعم إلحاقهم للدراسة بالخارجبـ كيلو ونصف هيروين.. ضبط 4 عناصر إجرامية بمنطقة السحر والجمالالنيابة تستعجل تقرير المعمل الجنائي بشأن حريق كنيسة حلوانسقوط عصابة لتجارة الحشيش في إمبابة

"خارجية النواب": الاعتداء التركي على سوريا تهديد للسلم الدولي

   -  
استنكر كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، الاعتداء التركي على شمال شرق سوريا، مؤكدا أن الهجوم التركي يعد وفق القانون الدولي تعديا سافرا على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية، ويمثل تهديدًا للسلم والأمن الإقليمي والدولي.

وقال درويش، إن تركيا تحاول من خلال الهجوم على القوات الكردية في شمال شرق سوريا الإفراج عن عناصر داعش الموجود في سجون القوات الكردية وكذلك عمل تغيير ديمغرافي لطبيعة السكان الموجودة على الحدود التركية وهو ما يمثل انتهاك صريحا لاستقرار سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها.

وأضاف درويش أن العدوان السورى يزيد من معاناة سوريا والسوريين ويعيق الجهود الدولية والإقليمية الراهنة لتحقيق الاستقرار في سوريا وهو ما يهدف له النظام التركى ليستمر في متاجرته باللاجئين السوريين وويلات الشعب السوري.

وطالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية، جميع البرلمانات والمنظمات الدولية بضرورة اتخاذ خطوات من أجل وقف الاعتداءات التركية على الأراضي السورية ووضع حد لتجاوزات الرئيس التركي أردوغان واستفزازاته المستمرة لجيرانه.

وأشار إلى أن الهجوم التركي سيكون له انعكاس خطير وزيادة للعمليات الإرهابية في المنطقة من خلال الإفراج عن عناصر داعش في سوريا والتي تقدر بما يزيد عن 12 ألف إرهابي سيعملون بالتأكيد على زعزعة الاستقرار والأمن الدوليين وهو ما يستدعى موقفا من الأمم المتحدة لمنع تهديد السلم والأمن الدوليين وفق مقرراتها لمجابهة الإرهاب الدولى.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة