اليوم.. قبول طلبات راغبي التدريب على 10 مهن بمعهد السالزيان الإيطالي مجانًاتخصيص أراضٍ للاستصلاح وإقامة محطة تحلية مياه بالوادي والعريشالقوى العاملة: صرف 300 ألف جنيه مستحقات وتعويضات لـ 13 عامل بالأردنانطلاق الموجة 14 لإزالة التعديات أول نوفمبر.. و23 معيارًا لتقنين وضع اليدإدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز فى الهندسةجامعة القاهرة تقفز 150 مركزًا في تصنيف التايمز لعلوم الكمبيوترصور.. وزير النقل يشرف على عمليات إصلاح أعطال المترو بالخط الأولبث مباشر.. الرئيس السيسى يحضر حفل تخرج الدفعة الأولى "طب القوات المسلحة"شاهد.. حسن الرداد يتحدى شيماء سيف فى برنامج "معكم" الليلةبدء حفل تخرج الدفعة الأولى "طب القوات المسلحة" بقراءة القرآن الكريمشاهد ..لحظة وصول الرئيس السيسى مقر حفل تخرج الدفعة الأولى طب القوات المسلحةالبنك الدولي يطلق خطة الاستثمار في رأس المال البشري بالشرق الأوسطفي اليوم العالمي للفقر.. 1.3 مليار شخص يعاني من "فقر متعدد الأبعاد"5 بنوك خاصة تخفض أسعار الفائدة على قروض السيارات الجديدةأسعار الخضر والفاكهة تستقر في سوق العبور خلال تعاملات اليوموزيرة التخطيط تصطحب خبراء «مصر تستطيع» في جولة بالروبيكي«الإحصاء»: 4.7% ارتفاعًا في نسبة الفقر.. والأسرة تحصل على دعم 640 جنيهًا شهريًامحافظ قنا يتابع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الاستثمارية بمنطقة قفط الصناعية (صور)بائع لبن يدعي اختطافه للحصول على فدية من والده بالقليوبيةوفد سياحي متعدد الجنسيات يزور المناطق الأثرية في المنيا (صور)

الأديب الكاميرا.. تعرف على النمساوى بيتر هاندكه الفائز بنوبل فى الآداب 2019

-  
كشفت الأكاديمية السويدية للعلوم، اسم الفائز بجائزة نوبل فى الآداب لعام 2019، وهو الأديب النمساوى بيتر هاندكه، فى حين ذهبت جائزة عام 2018، للبولندية أولجا توكاركوك.

وجاء ذلك بعد تعليق جائزة نوبل فى الأدب لعام 2018، بعد فضيحة جنسية هزت الأكاديمية السويدية، لذا تخطط لمنح الجائزة مرتين هذا العام، حيث كان هناك 194 مرشحا للجائزة فى 2018، بينما تلقت الأكاديمية 189 مقترحا لعام 2019، كما أن الأكاديمية لا تنشر قائمة المرشحين، كما تجعل المداولات سرية وذلك منذ 50 عاما.

وبحسب "موسوعة أدباء القرن 21 - الجزء الثاني" للناقد محمود قاسم، بيتر هاندكه هو روائى نسماوى وكاتب مسرحى، ومخرج سينمائى، وكاتب سيناريو، مولود فى جريفن، يطلقون عليه اسم "الأديب الكاميرا" لدقة تصويره لمشاعر الإنسان ولمظاهر الحياة اليومية التى تحوطه.

عاش فى البداية فى برلين الشرقية بين عامى 1944 إلى 1948، ثم عاد إلى جريفن، حصل على شهادته العليا عام 1959، التقى بأعضاء مجموعة 47 وهى أهم مجموعة أدبية في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب، جاءت تعبيرا عن أحلام جيل جديد عاش مآسي الحرب العالمية الثانية، وانضهم إليهم، وفى الثمانينات رحل إلى أماكن عديدة حول العالم وكتب نصوصه رحلاته، وقد كتب عن الحرب العرقية فى منطقة الصرب منحازا للعرب.

بدأ حياته ككاتب مسرحى عام 1964، بمسرحية "إثارة سخط الجمهور" والتى تنتمى إلى مسرحية الطليعة الألمانى الحديث، ثم توالت أعماله الروائية "المعاناة الحادة للجناينى فى لحظة عقاب" 1970، "خطاب قصير الوداع طويل"، "اسكن برج عاجى"، "الألم المختلف" 1972، و"حركات مزيفة" 1975، "عودة بطيئة " 1979، "قصة فيلم" 1982، "صينى الألم" 1983، "أجنحة الرغبة" 1987، "خريف كاتب" 1987، "مقال حول التعب" 1989، "عامى فى فتحة شخص" 1994، "رحلة شتوية"، "دون جواب شخص" 2004، "ملحوظات حول عمل يان قوس" 2005، "كامى" 2006، "فى الطريق بالأمس" 2011، "أجمل أيام أرنجور"، "ليلة مرواف"، "المعبد دوما" 2012، ومن مسرحياته "عزوة بحيرة كونستانس" 1971، "الدهاليز الزرقاء" 2013.

حاز "هاندكه" قبل فوزه بجائزة نوبل فى الآداب 2019، 1967 – جائزة جيرهارت هاوبتمان 1972 – الجائزة الأدبية من ولاية شتايرمارك 1973 – جائزة شيلر من مدينة مانهايم 1973 – جائزة جيورج بوشنر، جائزة الكاتب المسرحي هنريك إبسن المرموقة لعام 2014.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة