أحمد مرتضى منصور: شخصيتي قريبة من والديأحمد مرتضى منصور: الزمالك يحتاج للتعاقد مع لاعب في مركز الظهير الأيمنأحمد مرتضى منصور يتحدث عن قضية محمود كهرباأحمد مرتضي : كنت علي وشك ضم رمضان صبحي للزمالكحرائق "مستعرة" تجتاح 500 هكتار من الغابات بإيرانبفائدة 6%.. شروط الحصول على قرض صندوق التنمية المحليةوزارة الصحة المصرية تحذر من صفحات مجهولة تنشر برتوكول علاجي لفيروس كورونابعد إلغاء مولد العذراء بجبل الطير.. مطران سمالوط يصلى القداس دون جمهور اليومفوائد فيتامين أ على صحة جسمك ومناعتك"إتاحة غرف عزل وفتح مشروع العلاج".. إجراءات حاسمة من النقابة لحماية الصحفيين وأسرهماجتماعات مكثفة لـ"تضامن النواب" لمناقشة موازنات عددٍ من الهيئات الحكوميةبسبب المخالفات.. الأوقاف تحيل إمام مسجد السيدة زينب للجنة القيموفاة عفاف شاكر شقيقة الراحلة شاديةأهم الأخبار .. تبعات مقتل جورج فلويد في أمريكا .. الصحة: تسجيل 1367 إصابة جديدة بفيروس كورونا والوزيرة تدعو المتعافين للتبرع بالبلازمازحام وتدخل سريع.. حصاد اليوم الأول من عودة حركة القطارات بعد العيد.. فيديووالكنائس..؟حقوق الميثاق العالمىكان يبغض قريشًافيروس جيفارا المستجدحقيقة وجود حالات مصابة بفيروس كورونا داخل أحد أقسام الشرطة بالإسكندرية

أستاذ علم نفس: انتشار الشائعات يشكل تهديدا للأمن العام ويتسبب في إثارة الفتن

   -  
الشائعات- ارشيفية

نظم مركز النيل للإعلام بسوهاج، ندوة بعنوان "مواقع التواصل الاجتماعي وآثارها فى ظل حرب الشائعات الدائرة على مواقع الإنترنت".

وأكد الدكتور طارق زكى موسي أستاذ علم النفس المساعد بكلية الآداب، على انتشار الشائعات فى الآونة الأخيرة، وسرعة تداولها من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، مما شكل تهديدًا للأمن العام، وإثارة الفتن والبلبلة فى المجتمع، فى ظل غياب المعلومات والأخبار الصحيحة الموثقة من مصادرها الرسمية، مما أدى إلى التشكيك وتحطيم الثقة فى المصادر الإعلامية الرسمية، بل وامتد لصانعي القرار وصناعة الأزمات، والعنف والصراع السياسي.

وأشار أستاذ علم النفس، خلال الندوة التي نظمها مركز إعلام النيل، اليوم الخميس، إلى خطورة ذلك فى استغلال المستخدمين من جماعات التطرف، التي تسعى لتجميد عقول المستخدمين، من الشباب لصالح أفكارهم السياسية، والوصول لأغراضهم الشريرة.

وأرجع "زكى" أسباب انتشار الشآئعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى صمت الإعلام الرسمي عن إظهار الحقائق، وعدم وجود رقابة لتفنيد الشائعات، وإعادة نشر أخبار مجهولة كاذبة، وهى ثقافة بين أفراد المجتمع، ومما سبق نجد أن لتلك الأسباب خطورة واضحة بالسلب، على الإنتاج وعلاقة مصر بالدول الأخرى، وظهور الاحتجاجات والتظاهرات ضد القرارات السياسية فى الدولة، مما يؤدي للمساس بالأمن القومى والوطنى، وفقدان الثقة والإحباط.

وقال عبدالعليم عبد الراضى مدير مركز النيل للإعلام بسوهاج، إن الندوة أوصت، بعمل العديد من اللقاءات الإعلامية، التى تستهدف الشباب، لرفع الوعى لديهم لأنها الفئة المستهدفة، من جماعات التطرف المثيرة للشائعات.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة