أميرة بهى الدين: "بى بى سى" جزء من بريطانيا الاستعمارية وتنفذ سياساتها"لحظة إنسانية".. شاهد متظاهر يحتضن جندى من عناصر الجيش اللبنانىخطة تأمين طبي بمستشفيات البحر الأحمر لمواجهة مخاطر السيولمحافظ الدقهلية يتفقد شوارع المنصورة بعد سقوط الأمطارالتضامن: تدريب 150 شابا على "رفيق المسن" لرعاية كبار السن في منازلهملأصحاب المعاشات.. إضافة 25 خدمة إلى تطبيق "معاشي" للهواتفبسبب الأمطار.. تعطيل الدراسة ببعض مدارس كفر الشيخ اليومالتضامن: الوزارة تقدم معاشات ضمانية لـ 3.2 مليون شخصحسين هريدي يكشف تفاصيل إطلاق النسخة الأولى من المنتدى الإفريقي الروسي ..فيديواليوم.. السيسي يستعرض الرؤية الإفريقية تجاه التعاون مع روسياالدلتا للصلب: انتهاء مشروع التطوير منتصف نوفمبر.. والمبيعات 167 مليون جنيهس و ج.. كيف تواجه المدارس سوء الأحوال الجوية وسقوط الأمطار؟اعرف المعاملة الجنائية لذوى الإعاقة بالنسبة للمجنى عليهم والشهود والمتهميناليوم.. محاكمة بديع و46 آخرين بـ"أحداث قسم شرطة العرب"ما هى اتفاقية العمل الجماعية فى قانون العمل؟ وما ضوابطها؟تعرف على محور جرجا بسوهاج لربط شرق وغرب النيل × 13 معلومةأسعار الخضراوات والفاكهة بالمجمعات الاستهلاكية.. الطماطم بـ4 جنيهاتشاهد.. محمد فوزي يهاجم الإسماعيليفيلا قديمة فى مالطا تتحول لمعلم سياحى بسبب الملكة إليزابيث.. اعرف قصتهاتعرف على عقوبة سيدة استولت على أموال المواطنين بزعم تخصيص شقق سكنية لهم

التخطيط: انخفاض معدل التضخم لـ 4.3% إنجاز لم يتحقق منذ سنوات

   -  
عرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، خلال اجتماع مجلس الوزراء، تقريرًا حول أهم ملامح مراحل تطور الاقتصاد المصرى، وخاصة ما يتعلق بالتضخم بداية من 1960 حتى الآن.

وأشارت الوزيرة إلى أن التضخم لم يشكل مشكلة في الستينيات وأوائل السبعينيات، وذلك نتيجة تحكم الدولة في الأسعار وسياسات الدعم، موضحة أن معدلات التضخم وصلت إلى أعلى مستوياتها في عقد الثمانينيات نتيجة السياسات النقدية التوسعية التي تبنتها الحكومة لتمويل العجز المالى مما أدى إلى ارتفاع معدل التضخم إلى 25٪ في عام 1987 (بلغ معدل التضخم في يونيو 1986 نحو 35٪).

وأشارت إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي والتكيف الهيكلي الذي تم تطبيقه في التسعينيات أدى إلى اتباع سياسة نقدية انكماشية، مما أسفر عن تراجع متوسط معدل التضخم حتى وصل إلى 10.49٪ في التسعينيات، كما ارتفع معدل التضخم في أعقاب تبني سياسة تحرير سعر الصرف في عام 2003 وعام 2016.

وأختتمت وزيرة التخطيط التقرير بالإشارة إلى أنه نتيجة لتبنى الحكومة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، وجهودها في المراقبة على ارتفاعات الأسعار التي أعقبت قرار تحرير سعر الصرف، فقد انخفض معدل التضخم الشهر الماضي ليصل إلى 4.3%، وهو يعتبر انجازًا في هذه الفترة، حيث يعد أقل معدل تضخم منذ سنوات طوال، مضيفة أنه آخر مرة وصل التضخم إلى 4.5 كان سنة 2003، ومن ذلك التاريخ لم تصل معدلات التضخم إلى هذا المستوى، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الانخفاض الحالى في التضخم يصاحبه ازدياد مستدام في معدلات النمو.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة