هل قناع الوجه الشفاف يحمي من الإصابة بكورونا؟.. استشاري يجيب.. فيديوابن خالة حكم متوفي بكورونا يوضح تفاصيل إصابته.. فيديوعضو شعبة الأدوية: هذه الأطراف من مصلحتها نقص العلاج في الأسواق.. فيديوبعد إصابته بكورونا.. المدير الفني لفريق بلدية المحلة يقدم بعض النصائح للمواطنين.. فيديواستشاري مناعة تكشف عن أغذية تقوي مناعة الجسم وتقاوم الأمراض.. فيديو100 رواية أفريقية.. "العودة إلى الوطن" لماذا يعانى أصحاب البشرة السمراء؟كيف يواجه القانون المصرى تعذيب الحيوانات؟الجيش المالي يعلن التصدي لهجوم إرهابي في وسط البلادانتهاء اليوم الـ68 لحظر التجوال.. وإعادة الانتشار الشرطى فى الثامنة مساءًاليوم.. عودة خدمات الأحوال المدنية والجوازات والفيش والمروركلب ذكى يساعد أصحابه فى الأعمال المنزلية وجمع أكياس القمامة.. فيديو وصوروفرى مشوار الكوافير واتخلصى من جل الأظافر فى المنزل بـ 6 خطوات آمنةطرح أولى حلقات مسلسل "ليه لأ" 4 يونيوتقييم ضعيف لـ Space Force بعد يومين من طرحه على نتيفلكس6 دول إفريقية اتخذت خطوات تدريجية لعودة الحركة السياحية"الزراعة" تحدد 9 توصيات لمزارعى الذرة الرفيعة لزيادة الإنتاج.. تعرف عليها«الأرصاد»: ارتفاع جديد بدرجات الحرارة اليوم.. والقاهرة 34حمادة أنور: صفقات الزمالك تمت بموافقة كارتيرونمواعيد مباريات ريال مدريد وبرشلونة في الجولتين المقبلتين من الليجارامي سعيد يكشف أسباب انتقاله للأهلي ورفضه الزمالك.. فيديو

نائبة في طلب إحاطة: الأسعار ببطاقات التموين أغلى من السوق الحر

   -  
تقدمت منى منير، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن فساد منظومة الدعم وزيادة أسعار السلع في البطاقات التموينية عن سعرها الحقيقي في السوق الحر.

وأوضحت أن أسعار السلع التموينية شهدت في الفترة الأخيرة حالة عجيبة تتطلب تدخلا مباشرا من رئيس الحكومة، وهي ارتفاع أسعار السلع في البطاقات التموينية بشكل يفوق سعرها في السوق الحر.

وقالت: هذا الأمر يتطلب تدخلا مباشرا من الحكومة لمعالجته، فلا يمكن القبول به، حيث يمثل ضربة واضحة لمستحقي التموين ومعاملة غير لائقة من قبل وزير التموين.

وتابعت: قديما كان يتم بحث إجراءات لمواجهة بيع السلع التموينية في السوق الحر، أما الآن فالسلع التموينية أغلى بكثير من السوق الحر.

وأشارت إلى أن كيلو السكر بـ٧ج والأرز بـ٧ج وكيلو الزيت بـ١٣ج وخلافه من السلع، وذلك في السوق الحر، أما في التموين فإن السكر ب٩.٥ج والأرز ب١٠ج والزيت ب ٢١ج والمكرونة ب٨ج.وأكملت منى منير: الأسعار في التموين مضاعفة، وهذا لا يتناسب مع قيام فكرة التموين من أصلها على الدعم، ناهيك عن انتشار السلع التافهة.

وأوضحت أن نقاط الخبز يتم حسابها لصاحب المخبز بــــــــ٥٥ قرش فين حين تحسبها الحكومة للمواطن في حالة عدم صرف الخبز بــــــ١٠ قروش وكأن المنظومة وُجدت من أجل أصحاب المخابز والبقالين وليست من أجل المواطن مستحق الدعم.

وقالت: أصحاب المخابز والبقالين استشرى فيهم جمع المال بالطرق المشروعة والغير مشروعة والمواطن الذي تدعمه الدولة أصبح فريسة لهم، بما يتطلب تغيير إستراتيجية الدعم بمنظومة أساسها دعم المواطن بالفعل.

لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة