فرس نهر عمره شهر و"كودو" 15 يوما.. ولدات جديدة بحديقة حيوان الجيزةمصرع سيدة إثر انقلاب سيارتها في ترعة بالدقهليةالتموين: توفير 25 ألف فرصة عمل بالمنطقة اللوجيستية في دمنهوربحضور نحو مليون زائر.. أوقاف الغربية تحتفل بمولد "شيخ العرب" اليومعاجل.. السيسي يصدق على تعيين خريجي الطب العسكريعاجل.. السيسي يمنح أوائل الطب العسكري نوط الواجب من الطبقة الثانيةضبط متهمين لترويجهما المخدرات بأبوصويرإصابة شخصين والقبض على 7 أشخاص في مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوانزيدان في ورطة قبل مواجهة ريال مايوركا في الدوري الإسبانيسبب رفض يورجن كلوب تدريب ريال مدريد ومانشستر يونايتدخالد مرتجي كلمة السر.. تفاصيل عرض إنتر ميلان لمواجهة الأهليلدواع أمنية.. برشلونة يرحب بخوض لقاء الكلاسيكو بدون جمهورنجم فريق ليفربول يستغل موسوعة جينيس ويسخر من برشلونةبث مباشر.. مباراة المصري البورسعيدي ومصر المقاصة في الدورينجم الزمالك المصاب يستعد لمواجهة المقاولون العربرغم أزمته مع الزمالك.. منتخب مصر يتواصل مع كهرباالألومنيوم يطير إلى الأسيوطي استعدادا لأولي جولات الممتاز ب أمام الفيوم ..غدا50 ألف جنيه غرامة.. اتحاد الكرة يهاجم محرضي الأندية على عدم اللعب فى الكأس"إنتر ميلان" يوافق على مواجهة الأهلي أواخر ديسمبرانطلاق بطولة مصر الدولية الخامسة للريشة الطائرة بالقاهرة

التضخم السنوي يواصل التراجع الكبير للشهر الرابع ويسجل 4.3% خلال سبتمبر

-  
التضخم

كتب- مصطفى عيد:

واصل معدل التضخم السنوي تراجعه للشهر الرابع على التوالي خلال سبتمبر الماضي، حيث جاء أقل من توقعات عدد من المحللين وبنوك الاستثمار.

وسجل معدل التضخم السنوي 4.3% لإجمالي الجمهورية مقابل 6.7% في أغسطس الماضي، بحسب بيان من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء اليوم الخميس.

ووصل معدل التضخم السنوي في المدن إلى 4.8% في سبتمبر مقابل 7.5% خلال أغسطس، مسجلا أقل مستوى منذ ديسمبر 2012، والذي كان 4.7%.

وسجل معدل التضخم الشهري لشهر سبتمبر معدلًا 0.3% لإجمالي الجمهورية مقابل 0.7% خلال شهر أغسطس الماضي، بحسب ما أظهرته بيانات الجهاز.

وسجل التضخم السنوي قفزات كبيرة خلال عام 2017 تأثرًا بالإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة خلال الأعوام الأخيرة ومن ضمنها تعويم الجنيه ورفع أسعار الطاقة عدة مرات، حيث بلغ التضخم ذروته في يوليو 2017 عند 34.2%، وهو أعلى معدل في نحو 3 عقود.

ولكن التضخم السنوي بدأ في التراجع بشكل ملحوظ بدءا من نوفمبر 2017 وحتى مايو 2018، قبل أن يعود للصعود مرة أخرى في يونيو 2018 مع رفع أسعار الوقود.

وتراجع معدل التضخم السنوي مرة أخرى على مدار شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين، ثم ارتفع مجددًا في شهري يناير وفبراير، وانخفض مجددا في شهري مارس وأبريل، قبل أن يعود للارتفاع في مايو الماضي، ثم شهد هبوطا حادا في شهور يونيو ويوليو وأغسطس الماضية رغم رفع أسعار الوقود والكهرباء في يوليو.

ويهدف البنك المركزي إلى أن يصل بمعدل التضخم السنوي إلى 9% (بزيادة أو انخفاض 3%) في المتوسط، خلال الربع الأخير من عام 2020.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة