وزيرة التضامن تعلن موعد توحيد برامج الدعم النقديشرف العسكرية.. 3 طلاب في رحلة شاقة للبحث عن حلم العمرنائب يحذر من إهدار المال العام بمحطة مياه أجا بالدقهليةضابط كبير بـ «CIA» يكشف سر دعم تركيا وقطر لجماعة الإخوان (فيديو)مرتضى منصور عن إصابة محمد محمود: يعاني سوء حظ منذ انضمامه للأهليسر الظهور الدائم لـ"مستشار أدوغان" على قنوات الإخواناستعدادًا للأمطار.. تطهير الترع والمصارف ورفع المخلفات على جانبى المجارى المائيةتعرف على الشروط الواجب توافرها لإعادة إصدار شهادة التأهيل لذوى الإعاقةتعرف على إجراءات اتفاق التمويل العقارى بعد استثناء محدودى الدخل من الرسومأميرة يابانية تتخلى عن ألقابها الملكية لأجل حبيبها.. اعرف القصةسعره 100 جنيه مصري ومن الجيل الرابع.. كلاب "الجيرمان الصيني" تغزو السوق المصريوزيرة التضامن تضع اليوم حجر الأساس لتطوير مؤسسة التثقيف الفكري بمصر القديمة"المال السايب يعلم السرقة".. اعترافات خادمة بسرقة شقة سكنية بالتجمعمحافظ الدقهلية للمواطنين: خزنوا مياه ومواد تموينية تكفيكم يومين لعدم استقرار الطقس«السلع التموينية» تتعاقد على شراء 77 ألف طن زيت خام"التضامن": لسنا في خصومة مع أي من أصحاب المعاشات ونقدِّر معاناتهم"التضامن": مبادرة حياة كريمة تستهدف 270 قرية من الأكثر احتياجًا في مصرالأقوى من يتحمل الضربات.. نجم بيراميدز يوجه رسالة لـ محمد محمودمختار يجتمع بجهازه المعاون لتحديد خطة الإنتاج فى فترة توقف الدوريالجزيرة الاماراتى يغادر القاهرة بعد ملاقاة الإسماعيلى

زواج الأطفال

-  



حكايتي عن بهيةالمصرية الفتاة التي تتزوج وهي مازالت طفلة فتعاني أشد أشكال العنف ضد المرأة .. رغم أن زواج البنات مبكرا وهن أطفال مخالف للدستور المصري بل ويعد استغلالا واعتداء علي طفولتهن.. ورغم ذلك مازالت هذه العادة منتشرة لدينا في مجتمعات كثيرة في النجوع والقري والمناطق العشوائية .
والحكاية من أولها قد تكون لفتاة أرادوا ذويها التخلص من عبئها ومشاكلها فالفتاة مازالت لديهم مرتبطة بالعار وزواجها المبكر يعتبر فرصة للستر والتخلص من المشاكل ، أو قد تكون الحكاية لزواج البنت مرتبط من شخص ثري لحصول أهلها علي مبلغ من المال مقابل هذا الزواج أو حتي قد يكون زواج الفتاة المبكر لدعم الروابط الأسرية بين عائلتين .
في النهاية وأي أن كان هذا السبب نجد هذه الفتاة الصغيرة تتحمل مسئوليات فوق سنها وتدخل في علاقة زوجية غير مؤهلة لها صحيا ونفسيا وجسديا و لايكون لديها الخبرة الكافية لأدارة حياتها وانجاب أطفال اسوياء تربيهم كما يجب أن يكون .
وطبعا بقية القصة هو اجبار هذه الفتاة علي ترك التعليم وادارة منزلها وتكبد كل المسئولية الأجتماعية وتصبح زوجة عليها كل الأعباء قبل أن تنضج أو تكون مؤهلة لتحمل هذا الحمل الثقيل .
أما الكارثة الأكبر فهو الحمل المبكر لهذه الطفلة والذي يصنف من أهم الأسباب لوفيات الفتبات من سن 15 الي 19 سنة .
وللأسف حتي عندما تنجب هذه الفتاة يتعرض وليدها لمخاطر صحية كثيرة منها نقص الوزن وتأخر النمو البدني والذهني .
القانون المصري رقم 64 لسنة 2010 اعتبر زواج الأطفال حالة من حالات الإتجار بالبشر ويعاقب بعقوبة تصل للمؤبد وغرامة قد تصل الي 100 ألف جنيه لكل من له ولاية علي قاصر وقام بتزويجها .
علينا أن نحارب جميعا هذه العادة ونسعي بكل الطرق لتغييرها..فبالقطع كل أب يحب ابنته ولكن علينا تغيير المفاهيم المغلوطة ومقاومة ذلك بتكثيف دور الرائدات الريفيات وتوجيههم للأهالي وتعريفهم بمخاطر زواج بناتهن المبكر وتعريف الفتيات في المدارس بمشاكل الزواج المبكر والتركيز في الدراما علي مخاطر هذا الزواج .
وفي النهاية علينا مقاومة هذا العادة والإبلاغ عن أي حالة زواج أطفال مبكر للمجلس القومي للطفولة والأمومة والأتصال بالرقم المختصر 16000 أو حتي ابلاغ أي قسم شرطة قريب وفي النهاية نحن مع كل الفتيات لحمايتهن من أي عنف يتعرضن له وخصوصا الزواج المبكر وهن أطفال .

لمطالعة الخبر على صدى البلد