عودة الحركة فى الشوارع والميادين بعد ساعة من انتهاء اليوم الـ68 من حظر التجولالحكومة: 450 ألف أسرة مشمولة بمظلة التأمين الصحى الشامل بالعام الجديدالمترو: تعديل مواعيد التشغيل اليومى لتناسب التعديلات الجديدة لحظر التجوالالكهرباء: برنامج القراءة الموحد يسمح للمواطن مراجعة صور العداد لمدة 3 أشهرديلى ميل تنشر صورا لتصرفات الجيران السيئة خلال العزل المنزلىعارفة عبد الرسول جدة كريم عبد العزيز فى فيلم "كيرة والجن"نقابة المعلمين توجه الفرعيات بتوفير مستلزمات الوقاية من كورونا لأعضائهاأجايي يكشف دور حسام البدري في تألقه مع الأهلي.. فيديوأجايي يرد على اتهامه بتمثيل الإصابة.. ويؤكد: أفضل لحظاتي حين أسجل في الزمالكطارق السعيد لمسئولي الأهلي: حسام عاشور يستحق التكريم.. وأحمد فتحي اختار مستقبله.. فيديوالأهلي يبحث عن مخرج لأزمة المغربي وليد أزارومحمد مصيلحي: غير مستعدين لتحمل تكاليف عودة الدوري.. فيديوبعد إصابتهم بكورونا.. هذا ما قالته إنجي علاء لمذيعي قناة سي بي سي إكسترا"تفضل أحن أب ".. شيماء سيف توجه رسالة للمنتج هشام جمال بعيد ميلادهاالمقاولون يجس نبض الزمالك فى صفقة معروف يوسفمشاهير الرياضة يرفعون شعار "يا أهلا بالحب والجواز" فى زمن الكوروناالمدرب المصرى مرفوض فى الإسماعيلى بعد الرحيل المنتظر لجوميزملاعب مفتوحة لتنظيم بطولات الكاراتيه بعد عودة النشاطتعرف على أهم 16 مؤشر لصناعة الغاز الطبيعي خلال 10أشهرتعرف على قائمة الوظائف الأعلى أجرا فى مصر بالربع الأخير من 2019

بايدن يتهم ترامب بخيانة بلده وتقويض الدستور

-  
"بايدن يتهم ترامب بخيانة بلده وتقويض الدستور"

هاجم نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن بعنف، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المهدد بإجراءات عزل، معتبرا أنّه "تهديد" للولايات المتحدة، واتهمه بخيانة بلده وتقويض الدستور.

وقال بايدن الذي كان يلقي خطابا قاسيا في نيوهامشير إنّ ترامب "يقوض الدستور ولا يمكننا أن نسمح له بالاستمرار في ذلك".

وأضاف بايدن الذي كان نائبا للرئيس في عهد أوباما وقد يكون خصم ترامب في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2020: "لحماية دستورنا وديمقراطيتنا ومبادئنا الأساسية، يجب أن يستهدف بإجراءات عزل"، موضحا أنّ الملياردير خان بلده ويشكل تهديدا، فيما رد ترامب في تغريدة بتعليق مقتضب قائلا: "مثير للشفقة".

من جهة أخرى، كشف استطلاع للرأي نشرته شبكة "فوكس نيوز" أمس الأربعاء عن أنّ 51% من الناخبين باتوا يرغبون في إقالة ترامب، مقابل 42% في استطلاع مماثل جرى في يوليو الماضي، وهذا الارتفاع يشمل الناخبين الجمهوريين أيضا الذي ارتفعت نسبة الذين يريدون عزل ترامب 5 نقاط مئوية.

وستكون عواقب المواجهة الدستورية كبيرة لترامب لكنها ستشكل أيضا اختبارا للمؤسسات الديمقراطية الأمريكية، وتبدو استراتيجية البيت الأبيض واضحة وتتمثل في تعطيل كل ما يطلب منه وبمحاولة إقناع ناخبي الجمهوريين بأنّ إجراءات الاتهام التي بدأت ليست سوى مناورة سياسية، واستخدام هذه الذريعة لإثارة حماس الناخبين للانتخابات الرئاسية المقبلة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس".

وكان ترامب كتب في تغريدة صباح أمس الأربعاء أنّ "الديمقراطيين الذين لا يفعلون شيئا، مهووسون بشيء واحد هو الإساءة للحزب الجمهوري وللرئيس والنبأ السار هو أننا سنفوز" في انتخابات 2020".

وكان محامي الرئاسة بيت سيبولين أبلغ في رسالة من 8 صفحات الكونجرس الثلاثاء أنّ إدارة ترامب لن تشارك في تحقيق "منحاز وغير دستوري"، وفي المقابل اعتبر رئيس كتلة الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب ستيني هوير، أنّ هذه الرسالة لا تغير شيئا من جوهر الملف، مذكرا بأنّ "لا أحد فوق القوانين"، وكتب أنّ "الأمريكيين يستحقون أن يعرفوا الوقائع وستستمر جهود المجلس لكشف سلوك الرئيس".

والديمقراطيون الذين كثيرا ما يجدون صعوبة في اعتماد الخطاب الجيد أو الاستراتيجية الجيدة في مواجهة الأسلوب المستفز لترامب، يعملون  جاهدين على إظهار أنّ القضية الأوكرانية من طبيعة مختلفة عن الفضائح التي هزت رئاسة ترامب، وكانت نقطة البداية بسيطة وتمثلت في مكالمة هاتفية صيف 2019 بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلنسكي، طلب خلالها ترامب البحث عن معلومات مسيئة لخصمه الديمقراطي جو بايدن.

لمطالعة الخبر على الوطن