زى النهارده ... شاهد بقضية "فض النهضة": نظمنا ممرا لخروج المعتصمينالنيابة تطلب تقرير المعمل الكيميائى حول حيازة عاطل هيروين فى السلامالنيابة تطلب تحريات واقعة الاعتداء على شاب من ذوى الاحتياجات بالوراقتجديد حبس المتهم بقتل طليقته وشقيقها بـ36 طعنة فى المرجتشكيل لجنة هندسية واستدعاء مسئولى الصيانة فى واقعة كسر خط غاز العياطحجز صاحب شركة ضبط بحوزته 6550 قطعة مستلزمات طبية مجهولة بالوايلىتجديد حبس 7 متهمين بحيازة منشورات محرضة ضد الدولة 15 يومًاتجديد حبس عاطلين بتهمة سرقة طالب بالإكراه فى الزيتونحجز صاحب شركة لحيازته 6550 قطعة مستلزمات طبية مجهولة المصدر بالوايلىتأجيل إعادة محاكمة متهم بـ"تنظيم داعش الصعيد" لـ 5 يوليوقبل تهريبها للشرقية والجيزة.. ضبط 85 ألف كمامة طبية داخل شركة بالتجمععلى مدار 24 ساعة.. ضبط 251 مخالفة غلق مطاعم ومراكز تجاريةخريطة تحويلات مرورية إثر غلق مطلع "دائري الوراق" ٥ أيامالداخلية: ضبط 5 آلاف شخص مخالف لقرار حظر التجوال في 24 ساعةأقنعوه بالعدول عن الانتحار.. إنقاذ موظف حاول القفز من أعلى عقار بالسيدة زينبتفاصيل مصرع فتاة إثر حادث دهس بالتجمع الأولفي يوم واحد.. تحرير 3 آلاف مخالفة مرورية بالمحافظاتالمتهمان بالتنمر على شاب من ذوي الاحتياجات وصفعه: "بنهزر معاه"حريق هائل في مخزن أعلى عقار بالهرم.. والدفع بـ7 سيارات إطفاءحريق الهرم.. النيران تلتهم مخازن عقار من 4 طوابق

حول «سر عبدالناصر 3»

-  

(عزيزى نيوتن،

«حول سر عبدالناصر»، هذا هو أحد مقالاتك عن عبدالناصر، وقد أثار جدلًا واسعًا مستحقًا.. أنت تتحدث كثيرًا عن عبدالناصر، وكما هي عادتك فأنت تقفز كالعصفور من غصن إلى غصن بأسلوب خاص تنفرد به! أنت تقول كل ما تريد وتعتقد دون أن تقع في خطأ جسيم أو إساءة بالغة! هذا هو سرك! يا عم نيوتن! أما سر عبدالناصر الذي تكشف أعماله عن حقيقة ساطعة مثل الشمس في نهار أغسطس هو أن عبدالناصر كان شريفًا نظيفًا نزيهًا يحب مصر والمصريين، نصيرًا للفقراء عاشقًا للعدالة الاجتماعية! قل ما شئت عن عبدالناصر.. هُزم عام 67.. لم يكن ديمقراطيًا.. رحل تاركًا مصر محتلة ومهزومة.. هل تعرف أنه كان من الممكن أن تقول عن وينستون تشرشل، رئيس وزراء بريطانيا في الحرب العالمية الثانية، والذى انتصر في النهاية على النازية، كان يمكن أن تقول عنه كل ذلك لو أنه مات عام 1942 مهزومًا وثلث مبانى لندن محترقة!

عزيزى نيوتن! هل تعرف شخصًا واحدًا في العالم كان فقيرًا، وفجأة أهداه رئيس الولايات المتحدة دوايت أيزنهاور ثلاثة ملايين دولار كهدية شخصية عام 1953.. ماذا فعل هذا الفقير؟ شيّد لمصر برج القاهرة الذي مازال مزارًا ومنارًا.

عزيزى نيوتن! أنت لا تحب عبدالناصر، وهذه هي طبيعة الأمور، ولا يمكن أن تكون عكس ذلك! أنت مثلًا تحب عدلى يكن أكثر من سعد زغلول، رغم أنك لم تشاهدهما! وتحب محمد محمود باشا أكثر من النحاس باشا! أنت تحب الصفوة والنخبة والإيليت، بل أكاد أقول إنك تحب الملك فاروق! هكذا نشأت ثريًا واسع الثراء، ورجل أعمال ناجحًا يعطف على الفقراء، لكنه يأنف منهم! مقالاتك تشتم فيها رائحة الطبقية. والمشكلة الكبرى أنك في غاية الذكاء واسع الاطلاع. فأنت تلمس كل شىء وتقول ما تريد وأنت ترتدى قفازًا من حرير.. ومن عجب أنك تفعل ذلك برقة وكياسة، ثم تختفى! وأنا لا أستطيع أن أكره شخصًا علمنى بالمجان ثم وظفنى حتى وصلت إلى آخر المطاف بالإسكندرية. عبدالناصر، يرحمه الله، من أعظم المصريين في جميع العصور.

محمد السيد رجب- مدير عام سابق. الإسكندرية)

■ ■ ■

نيوتن:

جاء حكمك أننى لا أحب عبدالناصر وأحب الملك فاروق. وأفضّل عدلى يكن على سعد زغلول ومحمد محمود على مصطفى النحاس.

الصادم أن هذه اتهامات لا أنفيها. بل إننى أحبهم جميعا. لا أتعاطى مع الكراهية بأى شكل من الأشكال.

لم نكن من العائلات ذات الثراء. لذلك لم نتعرض لأذى الحراسة أو المصادرة.

قد أفاجئك إن قلت لك إننى أصبت بالبلهارسيا في طفولتى عندما ضعفت أمام إغراء ماء الترعة.

لو كان لك أن تعرفنى قد تقول: إننى نشأت تقيًا نقيًا كالأبرار من أبناء المسلمين. عيوفًا حييًا كالأطهار من أبناء الريف.

يبدو يا سيادة المدير العام أنك تخلط بينى وبين آخرين.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم