الخبراء يحذرون غريب من الاندفاع الهجومي أمام جنوب إفريقيا وعدم تكرارغلطة أجيريحارس جنوب إفريقيا يتحدث عن مواجهة مصر في نصف نهائي الأمم الإفريقيةثلاثى الزمالك خارج حسابات ميتشو فى ينايرالزمالك يخاطب الجبلاية للحصول على موافقة بنقل مبارياته الإفريقية لإستاد القاهرة الدوليالجابونى كاستان يدير مباراة الزمالك ومازيمبى بدوري أبطال إفريقياالمنتخب الأوليمبي يفرض السرية على تدريباته قبل مواجهة جنوب إفريقياحارس نابولي: التصدي الأفضل هذا الموسم أمام محمد صلاح | فيديورئيس الإسماعيلي ينفي وصول أي عروض للاعبي "الدراويش"ننشر نتيجة اختبارات الحكام الموقوفين في اللياقة البدنية.. اليومعبدالرحمن مجدي يكشف مصيره مع الإسماعيلي وحقيقة رحيلهشكوى للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف ضد تركيا لبثها ‏قنوات إخوانية تحض على الإرهابالتعليم العالي: مصر تشارك في الدورة الأربعين للمؤتمر العام لمنظمة اليونسكوعمرو نصار: تخصيص الأراضي للأغراض الصناعية بدون هامش ربح للدولةوزير الزراعة: وقف تعيينات المهندسين الزراعيين منذ الثمانينات تسبب في عجز كبير"زراعة البرلمان" تطالب بعرض نتائج مشروع المزارع الأفريقية على المستثمريننائب: رفع القيمة الإيجارية لأراضي الأوقاف ضد العدالةعبد المنعم العليمي يطالب بتشديد عقوبة غش المنتجاتتفويض هيئة مكتب البرلمان لتحديد موعد استجواب وزيرة الصحة"زراعة البرلمان" تنتقد غياب المسئولين عن اجتماعاتها: لن نسمح بتقصير الحكومةالبرلمان يبدأ مناقشة زيادة معاشات ضباط وأفراد الشرطة

رواية مفقودة.. ديوان جديد لـ وائل السمري عن "هيئة الكتاب"

-  
وائل السمرى

صدر حديثًا ديوان عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ديوان شعر "رواية مفقودة" للشاعر وائل السمرى، وهو الديوان الثاني للشاعر بعد ديوانه الأول "الساقى" الذي صدر عن دار ميرت للنشر في 2011، والإصدار الثالث له حيث نشرت الدار المصرية للشاعر كتاب نثري بعنوان "ابني يعلمني" أطلق عليها السمري اسم "سيرة إنسانية" وفيها تناول تجربة الأبوة لأول مرة، متخذا من تلك الحالة الإنسانية المتفردة فرصة لمعرفة الإنسان واكتشاف أسراره الروحية والإنسانية.
 
يحتوى ديوان "رواية مفقودة" 10 قصائد مقسمة إلى قسمين، جاء الأول بعنوان "جُرحٌ" وضم قضائد (سطر يتيم، من مذكرات مؤرخ لم يضل الطريق، وتنفست الأرض وشاية، رواية مفقودة، متفق عليه، في خفي نشيد) ويغلب على هذا القسم الطبيعة التاريخية، التي تتجلى منذ البداية في إهداء الديوان الذي جاء

نصه " إلى التاريخ.. تعظيمًا وتسليمًا على عبَثِكَ الأزليّ المقدَّس"  كما حيث يستغل الشاعر فيه بعض التيمات التاريخية المختلفة، وبعض القصص التراثية المثيرة للجدل والفكر، كما يتخذ من قناع المؤرخ وسيلة لقراءته للتاريخ وربما إعادة كتابته مرة أخرة، حيث يقول "وأنا المؤرِّخُ/ أكتُبُ الوحيَ المقطَّرَ مِن فمِ البَشَرِيِّ/والمنسيِّ/أجمِّعُ الأحداثَ مِن بين المقاعدِ في المقاهيمثل أعقاب السجائرِ/أقتفي أثرَ الشفاهِ/لكي أُلملِمَ ما تبقَّى مِن بقايا سادةِ التنهيدِ والوطنِ المرادْ"
بينما جاء الجزء الثاني بعنوان "تعديل" واحتوى قصائد (موكبها قبل أن تختفى، والنمل يفعل ما يريد، هوام، عشت سعيدا أيها الموت). ويغلب عليها الطابع الذاتي الذي يستعرض الخبرة الحياتية بين الحب
والقدر واليأس والأمل والموت الحقيقي أو المجازي، وفي هذا يقول " ككلِّ النباتاتِ
عشتُ سعيدًا
بلا فرحٍ
أو أملْ
أيا أيها الموتُ.. عشتُ سعيدًا
على ضفّةٍ
مِن أريجِ الحليبِ
على موعدٍ
بالقريبِ الغريبِ
على جبلٍ لا تحُجُّ إليهِ النوارسْ
على بسمةٍ
قلما تتلعثمْ
وائل السمرى، شاعر ورئيس التحرير التنفيذى لموقع وجريدة اليوم السابع، حصل على الجائزة الأولى في مسابقة كتاب اليوم فرع شعر الفصحى عام 2009، والجائزة الأولى في مسابقة ديوان شعر الفصحى فى المسابقة المركزية للهيئة العامة لقصور الثقافة عام 2007، والجائزة الأولى فى مسابقة المجلس الأعلى للثقافة لأفضل قصيدة عام 2003، وجائزة أفضل قصيدة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة 2001.
صدر لوائل السمرى ديوان "الساقى" عن دار ميريت للنشر 2011، و "ابنى يعلمنى" سيرة إنسانية، عن الدار المصرية اللبنانية 2015، وله تحت الطبع "كما لا ترون" مسرحية شعرية، و"فقهاء التنوير" مقالات فكرية.
ومن أجواء الديوان:
لست ممن يفرحون بجنة التأويل..
لكنى
أخاف من المساء إذا تركت السطر مبتورا
فيأتي كالذئاب
ويكمله..
وأخاف من وقت إضافي يمرره النهار
إلى عشيق العانسات
فيجعل القضية 
شهيدا 
ثم ترفعه الرياح
 وتحمله 
وأخاف أيضا 
أن تزيفنا الحقائق
والمرايا
والنهم
لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة