لا طعون في نتائج الانتخابات الرئاسية التونسيةالإدارة المركزية للمياه الجوفية: مدينة نويبع جاهزة لمجابهة السيولالغرابلي: تدبير اعتماد مالي لتطوير طريق "مطروح - سيوة"من أجل بيئة أفضل.. طلاب الإسكندرية ينظفون حديقة الحيوانالسبت المقبل.. فصل التيار الكهربائي عن 3 مناطق في مدينة قنا للصيانةغدا.. آخر موعد بمبادرة القضاء على فيروس سي لطلاب الجامعات في الزقازيقنجل طلعت زكريا: "محدش بقى فيه خير يا أبويا"ابنة فيفي عبده لـ"مصراوي": خالتي في العناية المركزة "ادعوا لها"في ذكراه.. ابنة عمر الحريري تكشف سبب توقفه عن التمثيل وأمنيته التي تحققتبعد 3 أشهر بدور العرض السينمائي.. "الفيل الأزرق 2" يتجاوز 102 مليون جنيهبطل فيلم "الموقف": طلعت زكريا انتهى من تصوير مشاهده قبل الوفاةبمشاركة 92 فنانًا.. "الموسيقى العربية" يقدم 37 حفلًا في دورته الـ28"المهن الموسيقية" تنفي تقصيرها مع جمال سلامة: "نتابع حالته ونتكفل بالعلاج"تعمير دمياط الجديدة يستعد لاستقبال الشتاءمحافظ كفرالشيخ يعتمد 6 ملايين جنيه لرصف شوارع المدينةمحافظ الأقصر يبجث تطورات الأعمال الإنشائية بالمجمع الصناعياعتماد تعديل المخطط الإستراتيجي العام لمدينة دسوقندوة عن التعامل الآمن مع وسائل التواصل الاجتماعى في الشرقيةفتح باب التطوع بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بدمياطصور.. رئيس جامعة المنصورة يشيد بتجهيزات مركز جراحة القلب والصدر

أنهى حياته بالقتل الرحيم .. زوجة لاعب هولندي تروي تفاصيل مؤثرة لآخر أيامه

   -  
فرناندو ريكسن مع زوجته وابنته

توفي فرناندو ريكسن اللاعب الهولندي عن عمر ناهز 44 عاما، بعد صراع طويل مع مرض التصلب الجانبي الضموري، الذي لازمه منذ عام 2013.

وقرر ريكسن التوقف عن تلقي العلاج لوضع حد لمعاناته من مرض غير قابل للشفاء، والإقدام على "الموت الرحيم" ، وهو مصطلح يشير إلى إنهاء الحياة الميؤوس منها على نحو يخفف من الألم والمعاناة، ويسمح بذلك في بريطانيا.

جنازة اللاعب ستقام يوم الأربعاء المقبل ، وعقب الوفاة ،تحدثت فيرونيكا زوجة اللاعب عن أيامه الأخيرة، حيث قرر التوقف عن تلقي العلاج من مرض غير قابل للشفاء، وإنهاء حياته بـ "الموت الرحيم أو القتل الرحيم".

وقالت فيرونيكا، في تصريحات لـ "Daily Record": أصر (فرناندو) على أن اتركه ، رغم انني كنت ارغب في ان اظل بجانبه لانه حب حياتي ، لكنه رفض ذلك ، فاحترمت رغبته وساعاتب نفسي مدى الحياة لموافقتي على عدم رؤيته في ايامه الاخيرة ، وكان موقف صعب للغاية بالنسبة لي ولابنته إيزابيلا ،لإنها صغيرة جدا لترى كيف يموت والدها،وكانت تطلب منه كل ثانية: (هل لي أن آتي إليك؟) لكنه كان يرفض دائما.

وكشفت عن مشاعرها ومن حولها بعد رحيل زوجها، قائلة: رد الفعل كان عاطفيا جدا، خاصة من قبل نادي رينجرز ومشجعيه، كان فرناندو سيشعر بالفخر جدا تجاه ردة فعل المشجعين.

واختتمت: لقد التقينا عندما كان يلعب مع زينيت بطرسبورج، لكن فريق رينجرز له مكانا خاصا في قلبه ،وأعتقد أنه ليس من قبيل الصدفة أنه توفى بالقرب من الملعب، سوف يتم ذكره دائما كلاعب لجلاسكو.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة