وزيرة الصحة تستجيب لاستغاثة مريض ضمور اليدين بعد نشر قصته بـ«الوطن»أستاذ اقتصاد: إنجازات الحكومة لا تحتاج مؤشرات لرصدها.. المواطن يشعر بهانيللي: «كنا نعمل 11 ساعة من أجل صناعة مشهد مدته 7 ثوان»محافظ بني سويف: توفير أماكن بديلة لكارافانات الوجبات السريعةاستغاثة للحماية المدنية بكفر الشيخ.. قطة عالقة أعلى برج سكني«الإفتاء»: نشر الحلوى ذات التعابير الجنسية محرم شرعا ومجرم قانوناعاجل.. أول تحرك برلماني بشأن واقعة «سيدات نادي الجزيرة»رئيس مجلس الدولة يهنئ حنفي جبالي بتوليه رئاسة «النواب»شركة النصر للسيارات تكشف عن مميزات سيارتها الكهربائية الجديدة.. فيديوبعد الخسارة من السويد.. رئيس اللجنة الطبية بمونديال اليد: منتخب مصر تعود على الصعاب والأمل موجودقلق استخباراتي أمريكي بعد سرقة الحاسوب الشخصي لـ نانسي بيلوسينظام الفقاعة.. رئيس اللجنة الطبية لمونديال اليد يكشف كيفية نجاح تنظيم البطولةنشأت الديهي: "مدبولي" من أفضل رؤساء الحكومات على مدار عقودمحلل أمريكي يكشف حقيقة مؤامرة قتل جو بادين قبل توليه الرئاسةلجنة حقوق الإنسان بالبرلمان: زيارات منتظرة لأقسام الشرطة والسجون الفترة المقبلةوزيرا التعليم والإعلام أمام البرلمان خلال 48 ساعة.. السجيني يكشف كواليس جلسة رئيس الحكومةالنواب: لا نتصيد أخطاء الحكومة لكن ما يحدث في إطار الإصلاحرئيس جامعة الجلالة: 12 كلية استقبلت 1200 طالب هذا العامأمين «محامين بني سويف»: الأمن احتوى أزمة بين محام وضابط بوابة مديرية الأمنوزير الإعلام الأردني: القضية الفلسطينية على رأس أولويات القاهرة وعمان

أنهى حياته بالقتل الرحيم .. زوجة لاعب هولندي تروي تفاصيل مؤثرة لآخر أيامه

   -  
فرناندو ريكسن مع زوجته وابنته

توفي فرناندو ريكسن اللاعب الهولندي عن عمر ناهز 44 عاما، بعد صراع طويل مع مرض التصلب الجانبي الضموري، الذي لازمه منذ عام 2013.

وقرر ريكسن التوقف عن تلقي العلاج لوضع حد لمعاناته من مرض غير قابل للشفاء، والإقدام على "الموت الرحيم" ، وهو مصطلح يشير إلى إنهاء الحياة الميؤوس منها على نحو يخفف من الألم والمعاناة، ويسمح بذلك في بريطانيا.

جنازة اللاعب ستقام يوم الأربعاء المقبل ، وعقب الوفاة ،تحدثت فيرونيكا زوجة اللاعب عن أيامه الأخيرة، حيث قرر التوقف عن تلقي العلاج من مرض غير قابل للشفاء، وإنهاء حياته بـ "الموت الرحيم أو القتل الرحيم".

وقالت فيرونيكا، في تصريحات لـ "Daily Record": أصر (فرناندو) على أن اتركه ، رغم انني كنت ارغب في ان اظل بجانبه لانه حب حياتي ، لكنه رفض ذلك ، فاحترمت رغبته وساعاتب نفسي مدى الحياة لموافقتي على عدم رؤيته في ايامه الاخيرة ، وكان موقف صعب للغاية بالنسبة لي ولابنته إيزابيلا ،لإنها صغيرة جدا لترى كيف يموت والدها،وكانت تطلب منه كل ثانية: (هل لي أن آتي إليك؟) لكنه كان يرفض دائما.

وكشفت عن مشاعرها ومن حولها بعد رحيل زوجها، قائلة: رد الفعل كان عاطفيا جدا، خاصة من قبل نادي رينجرز ومشجعيه، كان فرناندو سيشعر بالفخر جدا تجاه ردة فعل المشجعين.

واختتمت: لقد التقينا عندما كان يلعب مع زينيت بطرسبورج، لكن فريق رينجرز له مكانا خاصا في قلبه ،وأعتقد أنه ليس من قبيل الصدفة أنه توفى بالقرب من الملعب، سوف يتم ذكره دائما كلاعب لجلاسكو.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة