بعد تفوقه على محمد صلاح.. ليونيل ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الأربعاءإيهاب جلال يصفع 4 لاعبين فى المصري البورسعيدي .. تفاصيلرجال السلة بالأهلي يواجه الطيران في دوري المرتبطناشئو الطائرة بالأهلي يلتقي بتروجت في بطولة الجمهوريةقبل مواجهة اليوم .. ماذا فعل الفراعنة أمام بتسوانا في 2014فضية وبرونزية لـ سلمى خالد في بطولة العالم الشاطئية للتايكوندوأول تعليق من هانى زادة عقب عودته للقاهرةمصر تفوز على لاتفيا في افتتاح مونديال الهواة لكرة القدم باليونانمنافس الزمالك المحتمل.. أزمة لـ زيسكو بسبب انقطاع الكهرباء..تفاصيلكاف يحسم إيقاف بطل أزمة الزمالك وجينيراسيون السنغاليالفيلم المغربي "مرشحون للانتحار" يفوز بجائزة مهرجان الأردنمعرض فن الخط العربى لـ صلاح عبد الخالق والبولندية أيزابيلا..صور وفيديوالتنمية المحلية: 248 ألف توك توك مرخص بالمحافظات وننسق لاستبداله بالمينى فان"مصلحة الجمارك" تكشف إجراءات تحسين ترتيب مصر عالميا وفق تقارير البنك الدولىصحيفة أرجنتينية تعلق على جرائم أردوغان بسوريا: كذاب قاتل هدفه تحرير الدواعشالتأمين الصحى الشامل تكشف أحدث آلياتها لتقديم الخدمة للمنتفعين.. فيديوالاتحاد الأوروبى يوافق على وضع قائمة عقوبات على تركيا بشأن التنقيب عن الغازطالب حاول ذبح زميله لخلاف على كيس عصير فى دمياطوزير الطيران يناقش نتائج أعمال الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية"اليوم السابع" يحذر من صفحة تنتحل اسم المؤسسة لنشر أكاذيب وشائعات

شكري: مشاركة الرئيس بالأمم المتحدة تشهد دائما طرح الرؤية المصرية تجاه التحديات الإقليمية

   -  
- صورة أرشيفية

أكد وزير الخارجية سامح شكري أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الجمعية العام للأمم المتحدة، كانت دائمة لها واقع في طرح الرؤية المصرية إزاء التحديات الإقليمية وإذكاء أهمية مقاومة الإرهاب ووضع تصور شامل للعمل الدولي المشترك وقضايا التنمية وارتباط هذه القضايا بالأوضاع في أفريقيا والجهود التي تبذل في أفريقيا لتحقيق أجندة التنمية 2063.

وأضاف شكري -في لقاء خاص مع قناة «إكسترا نيوز»- أنه في كل دورة يكون هناك توجه ورؤية يتم طرحها لتعزيز أهمية الدولة الوطنية للحفاظ على الاستقرار والأمن على المستوى الدولي وحل القضايا وتأكيد المسلمات العربية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وتأكيد ضرورة الحل والحفاظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وهي أمور يؤكد طرحها بشكل مستمر، الثبات على الموقف والمبادئ التي تصاغ عليها السياسة المصرية، وهي شأن مهم حتى تتفاعل باقي الدول ويصبح هناك حديث وحوار يؤدي إلى الوصول لنقطة التوافق والتفاهم لتحقيق المصلحة العامة في تحقيق الاستقرار والأمن إقليميا ودوليا.

وأشار إلى أن كلمة الرئيس السيسي في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ستكون شاملة في منظورها وتضع أسس لتفعيل منظومة العمل الدولي المشترك وتتناول القضايا والتحديات الرئيسية التي تواجه منطقة الشرق الأوسط والرؤية فيما يتعلق بحلولها لقضية الإرهاب والقضية الفلسطينية وقضايا التنمية والحديث بلسان حال الاتحاد الأفريقي والدول الأفريقية وفي أهمية توفير الفرصة الكافية والاستفادة من الآليات الأفريقية لتحقيق التقدم الاقتصادي والاندماج الإفريقي وتوفير التمويل للبنية الأساسية الأفريقية حتى تستفيد القارة مما تصيغه من اتفاقيات وعلى رأسها اتفاق التجارة الحرة القارية.

ولفت شكري إلى أن الدورة 74 مهتمة في المقام الأول بالجهود الخاصة بالتنمية وتحقيق أجندة 2030 والعمل على تسريع وتيرة الجهود المبذولة على المستوى العالمي لتحقيق التنمية ورفع مستوى المعيشة لمواجهة التحديات ومن ضمنها التحديات المرتبطة بالمناخ، والصحة، ولهذا هناك 3 قمم رئيسية قبل بداية شق رفيع المستوى، هي قمة المناخ والصحة، والتنمية المستدامة وسيشارك فيها عدد كبير من الرؤساء للاهتمام بهذه القضايا بالإضافة إلى شق رفيع المستوى وإلقاء كلمات القادة.

وأضاف أن الدورة الـ 74 تتيح فرصة من خلال الشق رفيع المستوى لمشاركة القادة والزعماء لإجراء أكبر عدد من اللقاء على المستوى الثنائي في وقت قصير لتناول قضايا العلاقات الثنائية وتبادل الرؤى بالنسبة للقضايا الدولية والتحديات الدولية التي تؤثر على المسار العالمي، مؤكدا أنها فرصة هامة يتم من خلال التواصل إلى توافقات وتفاهمات تصب في النهاية بمصلحة دعم العلاقات الثنائية مع الدول وإيجاد رؤية مشتركة ومسار لمواجهة التحديات التي تواجه الدول سواء على مستوى الإقليمي أو الدولي.

وشدد شكري على ضرورة الاستفادة من الفرص المتاحة للتواصل والتعبير عن الرؤية المصرية إزاء القضايا من خلال البيان الذي يلقيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، مضيفا أن هذا العام مصر تترأس الاتحاد الأفريقي وبالتالي لابد من أن تتواجد في هذا الإطار، لافتا إلى أن العام الماضي كانت مصر رئيسة «مجموعة الـ 77 والصين»، وهو أكبر تجمع في الأمم المتحدة وكان من الضروري أن يتواجد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقبل ذلك مصر كانت عضوة غير دائمة في مجلس الأمن، وهذا يلقي عليها مسئولية خاصة باعتبارها ضمن الجهاز الذي يوصف بأنه تنفيذي للمنظمة الدولية، وبهذه الصفة كانت مشاركة الرئيس خلال السنوات الماضية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة