اليوم.. محاكمة 12 متهمًا في قضية "دواعش سيناء"لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشىيوفنتوس يحلق في صدارة الدوري الإيطاليفرجاني ساسي.. رجل مباراة الزمالك والمقاولون العربأحمد شوبير: ركنية الزمالك المتسببة في الهدف الأول أمام المقاولون غير صحيحةكريم عبد الوهاب يقدم الموسيقى التصويرية فى فيلم "2050 حصار جهنم"فريق من معهد القلب القومى يصل مستشفى العريش العام للكشف وإجراء عمليات اليومورشة حكى باستخدام العرائس بثقافة القصيرسوف يذكر التاريخ!المناورة الكبرىلبنان وأحلام كرة القدمدولارات تائهةتعقيب على رد المحافظة«كروان الفن وبلبله»!السلطة...مصر الإفريقية تعودما تخديش بنط على حسابي.. مشادة كلامية ببن نجيب ساويرس ونيكول سابا.. تفاصيلاخبار الفن | حبس اللبنانية قمر.. وتمزيق فستان حليمة بولند.. وأحدث ظهور لـ حفيدي هاني شاكرشاهد.. برومو مسلسل بلا دليل على cbc1 نوفمبر.. نداء شرارة تحيي حفل مهرجان الموسيقى العربية الـ 28

"تنسيقية شباب الأحزاب": الشعب المصري أثبت وعيه بأساليب وسائل إعلام الإرهاب لتزييف الحقائق

   -  
تنسيقية شباب الأحزاب

قالت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنها تابعت باهتمام بالغ الأحداث التي جرت، أمس الجمعة، واستمعت جيدا لكل ما تم تداوله، سواء كان على أرض الواقع أو ما تم تضخيمه بمواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الإخوانية المحرضة على الدولة المصرية.
وأكدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في بيان لها، أن شعب مصر أثبت وعيه الكامل بالأساليب الملتوية واستخدام التكنولوجيا الحديثة أو وسائل إعلام الإرهاب في تزييف الحقائق.

وشددت التنسيقية، أن التعبير عن الرأي بكل السبل السلمية هو حق أصيل مكفول دستوريا، موضحة أنها في ذات الوقت تؤكد على ضرورة الانتباه الشديد وعدم السماح لقوى الظلام وللجماعات الإرهابية باستغلال حرية التعبير تلك لضرب أمن واستقرار البلاد.

وأضاف البيان: "تثق التنسيقية في وعي جموع الشعب المصري العظيم والتزامه بالمسارات السلمية والقانونية، والانتباه إلى الشائعات أو محاولات التخريب والتدمير التي قد تسعى إليها تلك العناصر الظلامية والمخربة.

واستكمل: "إذ تتابع التنسيقية - ككيان شبابي للأحزاب والسياسيين يضم كافة الأطياف السياسية المؤيد منها والمعارضة في المشهد السياسي- فإنها تؤكد على ضرورة تحصين الدولة المصرية من أي مخططات هدامة أو شائعات مغرضة، وذلك بدعم الجهود لاستكمال عملية التنمية السياسية بما يسهم في المزيد من فتح المجال العام، والاستماع لكل الآراء السلمية طالما كانت في إطار احترام القانون والدستور، وطالما كانت بعيدة عن تحقيق أهداف الجماعات الظلامية والإرهابية.
وفي هذا السياق، فإن التنسيقية باعتبارها منصة للحوار بين القوى السياسية، تؤكد استمرار حالة الحوار السياسي التي بدأتها حول القضايا الوطنية طالما كان ذلك في إطار احترام الدستور والقانون وبعيداً كل البعد عن نشر الشائعات أو الترويج للأفكار الإرهابية.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة