نجل طلعت زكريا: "محدش بقى فيه خير يا أبويا"ابنة فيفي عبده لـ"مصراوي": خالتي في العناية المركزة "ادعوا لها"في ذكراه.. ابنة عمر الحريري تكشف سبب توقفه عن التمثيل وأمنيته التي تحققتبعد 3 أشهر بدور العرض السينمائي.. "الفيل الأزرق 2" يتجاوز 102 مليون جنيهبطل فيلم "الموقف": طلعت زكريا انتهى من تصوير مشاهده قبل الوفاةبمشاركة 92 فنانًا.. "الموسيقى العربية" يقدم 37 حفلًا في دورته الـ28"المهن الموسيقية" تنفي تقصيرها مع جمال سلامة: "نتابع حالته ونتكفل بالعلاج"تعمير دمياط الجديدة يستعد لاستقبال الشتاءمحافظ كفرالشيخ يعتمد 6 ملايين جنيه لرصف شوارع المدينةمحافظ الأقصر يبجث تطورات الأعمال الإنشائية بالمجمع الصناعياعتماد تعديل المخطط الإستراتيجي العام لمدينة دسوقندوة عن التعامل الآمن مع وسائل التواصل الاجتماعى في الشرقيةفتح باب التطوع بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بدمياطصور.. رئيس جامعة المنصورة يشيد بتجهيزات مركز جراحة القلب والصدرمحافظ الشرقية يكرم رئيس مدينة بلبيس لأداءه المتميزصور.. جولة ميدانية لمحافظ الفيوم بقرية دسيامياه الشرقية: جار تنفيذ 10 محطات مياه فائقة الجودة بتكلفة 50 مليون جنيهموجز 6.. قبول دفعة من خريجى الجامعات الحكومية بالكلية الحربية والكلية البحريةالأمم المتحدة تحمل الجيش التركى مسئولية ارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين بسورياغدا.. أقوى ملحق عقارى بمناسبة انطلاق فعاليات معرض نيكست موف

قريب الطفل ضحية السوبر لـ"الوطن": "كان الأقرب لقلب أبوه.. ومسعد حضر الجنازة"

-  
"قريب الطفل ضحية السوبر لـ"الوطن": "كان الأقرب لقلب أبوه.. ومسعد حضر الجنازة""

ساعات حزينة مرت على أسرة مسعد الكيكي، رب الأسرة الذي كان في طريقه من دمياط لتشجيع الزمالك في مباراة السوبر رفقة أسرته، تحولت فيها الاستعدادات للاحتفال إلى "ميتم"، حيث انقلب الميكروباص الذي كان يقلهم إلى الإسكندرية، وتوفي ابنه أدهم الصغير، بينما أصيب باقي الأسرة بإصابات مختلفة.

خالد المنشي قريب الرجل، قال إن مسعد ومعه أبناءه، يوسف وأدهم وحنين، كانوا في طريقهم إلى الإسكندرية لمشاهدة مباراة القمة، إلا أن السيارة انقلبت بهم على الطريق الدولي عند مدينة "كفر سعد"، مضيفًا أنهم علموا بأن "الميكروباص" انقلب بهم عدة مرات على الطريق.

مسعد كان معاه في الحادثة ولاده يوسف وحنين وأدهم 

وأوضح أن مسعد وأسرته فقدوا تليفوناتهم الخاصة في الحادث، لتعلم الأسرة بما جرى بعد ساعتين على الرغم من أنهم لم يبتعدوا كثيرًا عن مدينة دمياط، لافتًا إلى أن الطفل أدهم توفاه الله وحنين مصابة في قدميها وما تزال في غرفة العمليات، بينما يوسف خرج سليمًا من الحادث، ومسعد والدهم أصيب بكسر في ذراعه.

وأشار إلى أن مسعد عاد إلى دمياط وحضر جنازة أدهم، حيث كانت الجنازة مهيبة وحضرها عدد كبير جدا متابعًا: "مسعد محبوب وإحنا عيلتنا كبيرة جدا في دمياط"، كما أن أدهم، صاحب الـ9 سنوات، كان أقرب الأبناء لوالده مسعد، خاصة أنه أصغرهم، وله أخت توأم تسمى "مريم"، لم تكن معهم في الحادث.

وأردف أن العائلة جميعها تعيش الآن في حالة حزن كبيرة على الطفل "أدهم"، الذي كان محبولًا للغاية بينهم، وكان والده يهتم به كثيرًا "مكانش حارمه من أي حاجة يعوزها أبدًا وكان أكتر واحد بيحبه بين إخواته".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة