باركوا بناءه .. دليل يبرهن عدم اعتراض الإخوان على سد النهضة في 2012.. فيديوالغرف السياحية: عودة الطيران البريطانى بالقاهرة حدث مهم.. وزيارات الرئيس الخارجية أظهرت الصورة الحقيقية لمصربسبب الأمطار الغزيرة.. أحمد موسى يمازح مراسله: هتعرف تعدي الناحية التانية ولا عايز مركبمحاسن صابر: تعديلات قانون النفقة في صف المرأةطارق الجارحي: قانون النفقة الجديد تنكيل بالرجالسياسي روسي: التعاون بين السيسي وبوتين يعطي حلول إيجابية في تطوير العلاقات بين البلدينمكسب جديد.. راديو المطلقات: تعديلات قانون النفقة في صف المرأة المصريةعبد المنعم سعيد: جميع الحدود المباشرة لمصر آمنة تماما.. وجهود لحل مشاكل دول الجواربعد عودة الرحلات البريطانية لـ شرم الشيخ.. الطيران المدني تزف بشرى سارةبسبب سوء الأحوال الجوية.. قرارات مهمة من سلطة الطيران المدني تهم المسافرين.. فيديوالكهرباء تناشد المواطنين الابتعاد عن مصادر التيار وعدم التطوع لإصلاح الأعطالتفاصيل لقاء السيسي ورئيس شركة "جاز" الروسية لصناعة السياراتمطار القاهرة يكشف تفاصيل غرق صالة ركاب بمياه الأمطار (صور وفيديو)بعد قرار الحكومة.. "التعليم" تصدر توضيحًا بشأن تعليق الدراسة غدًا"غرفة أزمات وطوارئ".. الصحة تكشف استعداداتها لمواجهة الأمطار والسيولغرق طرق وتكدس مروري.. مشاهد أول يوم أمطار (صور)"مصر للطيران": إعفلاء العملاء المتأخرين عن رحلات اليوم من "الغرامة"جمارك مطار القاهرة تحبط تهريب منشطات ​بمليوني جنيه"الكهرباء": طوارئ لمواجهة سوء الطقس.. وخط ساخن للأعطالبعد غرقها بالأمطار.. وزير الطيران يقرر إغلاق صالة "2" بمطار القاهرة

سوبر في الجول – تنوع الهجمات وعزل الخصم.. أبرز نقاط قوة الزمالك مع ميتشو

   -  
ميتشو
"الأندية في الدوري أصبحت تقوم بأبحاثها، باتت تلعب بطريقة ضغط عال من البداية لكيلا تسمح لنا بالتقدم وإزعاجهم بطريقتنا، حينما يكون الأمر كذلك فليس من السهل أن تبني الهجمة من الخلف مثلما اعتدت أن أفعل". ميتشو أثناء تدريبه لأورولاندو بايرتس.

ميتشو مدرب يتمسك بطريقته مهما حدث، يعرف مناطق القصور، يحاول إصلاحها، لكن نادرا ما يتخلى عن طريقته وأسلوبه، لأنها حسب وصفه هوية الفريق.

المدرب الصربي على موعد مع مواجهة قوية أخرى، فبعد بيراميدز ونهائي الكأس، الآن سيواجه الأهلي في كأس السوبر يوم الجمعة.

النقاز تقدم بشكل دائم في مباريات الزمالك في الكأس لتقديم دعم هجومي رفقة شيكابالا، وكونا جبهة نارية يمنى، أمام مصر للمقاصة كان ذلك بارزا للغاية، وبينما يتقدم النقاز يستمر الظهير المقابل في مركزه.

ما يعني أن ميتشو يحاول تغطية الخط الخلفي في المرتدات بإيجاد ٣ لاعبين على الأقل بالإضافة لطارق حامد أثناء بناء فريقه للهجمات.

يفضل ميتشو أن يدافع الظهير الأيسر كمدافع ثالث وطبق تلك النظرية في أورلاندو لذا كانت طريقته معظم الوقت تصبح ٣-٢-٤-١ وذلك في حالة الهجوم.

"أنا مصر على الاستمرار في طريقتنا، تلك هويتنا نحن نبني الهجمات من الخلف، لا نريد أن نركل الكرة ونتعجل طريقنا، لا يمكننا أن نلعب بسرعة فقط، نريد أن نلعب بأسلوبنا".

قال ميتشو في وقت سابق: "المباراة بالنسبة لي كلعبة شطرنج، أحيانا أفضل أن يركض فريقي خلف دفاعات الخصم، ويغير أسلوبه خلال المباراة، ولذلك أحيانا أضع مهاجما بدنيا أرسل له الكرة".

وواصل "لكنك لا تكون واثقا من الحصول على الكرة أو ما سيحدث في الخطوة التالية، لذا، يكون هناك خطة بديلة، لاعب يمكنه أن يضع الكرة خلف المدافعين لكن على الأرض وليس بأسلوب وحيد".

قد يبدو الكلام معقدا لكن هل يمتلك الزمالك هوية لعب محددة؟ كتمريرات قصيرة أو كرات طولية أو ضغط عالي؟

الفارس الأبيض يلعب بعدة أنماط في المباراة الواحدة، يستغل الكرات الثابتة ويضغط من وسط الملعب.

في تلك الكرة تحديدا قام أشرف بنشرقي بالضغط في وسط الملعب، وحصل على الكرة وشكل هجمة مرتدة.

في اللحظة التالية، شيكابالا الذي كان على الجناح الأيمن انتقل للعمق وتمركز الزمالك بشكل رائع وشكل خطورة كبيرة على مرمى بيراميدز.

قد يبدأ الزمالك هجماته من الخط الخلفي في معظم الأحيان، لكن أسلوب ميتشو يعتمد على تنوع الأسلوب في معظم فترات المباراة.

قال أسامة عرابي نجم الأهلي السابق لـFilGoal.com في وقت سابق: "الزمالك لديه أكثر من مركز قوة، يستطيع التحكم في وسط الملعب، وشيكابالا يمتلك خبرات كبيرة، وهناك مصطفى محمد".

فيما صرح طارق مصطفى لاعب الزمالك السابق لـFilGoal.com: "مما رأيته حتى الآن تحت قيادة ميتشو فالفريق يمتلك أكثر من حل".

ضد بيراميدز على سبيل المثال لا الحصر، هاجم للزمالك كل من أشرف بنشرقي ويوسف أوباما وفرجاني ساسي وشيكابالا ومصطفى محمد ومحمد أوناجم، باختلاف مراكزهم، امتلكوا جميعا ١٣ محاولة منها ٩ محاولات ناجحة.

تلك فكرة ميتشو المفضلة والتي يحاول تطبيقها معظم الوقت، ونجح فيها خلال الكأس.

خلال مواجهة المقاصة كانت بداية الفكرة لعزل خط هجوم الخصم حينما يمتلك الكرة وبالتالي يفسد الهجمة حتى قبل بدايتها ويقلص الحلول أمام من يمرر الكرة ومن يتسلمها.

وضد الاتحاد

وضد بيراميدز

إن تمكن ميتشو من الوصول لتصور نهائي لتلك الفكرة فهذا يعني مضاعفة مشاكل أي منافس له، لأنه بدون وصول الكرة بشكل مناسب في الثلث الأخير فالهجمات ستكون نادرة للغاية ضد الزمالك.

بجانب اهتمام الزمالك بالأطراف خاصة وأن أغلب أهداف الفريق كانت أتتك عن طريقها، إلا أن ثلاثي وسط الفريق له مكانة خاصة في خطط ميتشو.

هناك تعاون قوي بين طارق حامد وفرجاني ساسي وأشرف بنشرقي، ونقل الكرة فيما بينهم يتم بشكل طولي من خط لآخر.

خط الوسط يشكل حلا خاصا لكتيبة ميتشو، إذ أنهم يفضلون دوما وبالتحديد ساسي اختراق خطوط المنافس بتمريرات بينية خطيرة للغاية.

ليس هذا فقط أحيانا يقدم ميتشو ثنائي في الوسط كصناع لعب خلف المهاجم.

"أحيانا أقدم ثنائي في مركز لاعب رقم ١٠، كلاهما يتواجد في وسط الملعب، وبهذا يصبح موقفنا ٤ ضد ٤، هذا يمنحنا أفضلية". ميتشو.

"الخصم يجبر بعد ذلك على الخروج من مناطقه على منحي المساحة، الأمر به مخاطرة".

هل يمكنك اختيار تشكيل الزمالك في مباراة القمة؟

:

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة