موسم الرياض.. تركي آل الشيخ يمازح عمرو دياب: ده أصغر منيعميد الإعلام الأسبق توضح كيفية تطوير المحتوى الإعلامي للدولةاحتفالات موسم الرياض.. تركي آل الشيخ يوجه رسالة لشعب مصرأمراض تصيب العين بعد سن الـ50.. احذرهاسقوط طائرة تركية مُسيرة في سوريابعد سنوات من العمل.. الكشف عن بدلة فضاء للسير على القمر 2024أمير كرارة يستضيف الميرغنى وشيماء سيف وهيثم شاكر فى "سهرانين".. الجمعةالفقي: إسرائيل تنتج أفلاما مشابهة لـ"الممر"تعيين عبد الجابر رئيسا لمدينة القرنة غرب الأقصرالتنمية المحلية تكشف عن ترخيص 248 ألفا و110 "توك توك" للعمل بالقرى والنجوعما الحد الأقصى لحيازة النقد الأجنبى عند دخول أو مغادرة البلاد؟البرلمان يواجه وزارة الإسكان بـ33 طلب إحاطة و3 أسئلة.. اقرأ التفاصيلالتحديات تنتظرك.. إعلامي تونسي ينتقد خطاب قيس سعيد بسبب حديثه عن فلسطينالملكة إليزابيث تطلب خادما شخصيا للعمل فى قصر "باكنجهام".. اعرف الراتبالتحقيقات: المتهم بهتك عرض طفل يتيم بمصر القديمة هدده بسلاح أبيضمصادر بالبترول: الإنتهاء من 80٪من اللائحة التنفيذية لقانون التعدين الجديدمؤشر نيكي يهبط 0.10% في بداية التعامل ببورصة طوكيوللنهوض بالعنصر البشري بأسوان.. تسليم شهادات إتمام الدورة التدريبية للتسويق الرقمي لـ 25 سيدة وفتاة ..شاهدلتوفير الرعاية الصحية.. صحة أسوان تحدد أماكن الكشف عن ضعاف السمعوصول مياه ترعة الشيخ جابر الصباح إلى محطة بئر العبد بشمال سيناء

كلام البدايات وسياسة الشعر.. طبعات جديدة لـ أفكار أدونيس القديمة

-  
تصدر حديثا طبعتان جديدتان لكتابى الشاعر السورى الكبير أدونيس (سياسة الشعر) و(كلام البدايات)، عن دار نشر دار التكوين.

كتاب سياسة الشعر صدرت طبعته الأولى عام 1996 ويذهب إلى أن المسألة، فى الكتابة الشعرية، لم تعد مسألة وزن وقافية، حصراً، بل أصبحت تضعنا، تبعاً لذلك، أمام إمكان الكتابة الشعرية، فى أفق آخر غير الأفق الموزون المقفى، وهو إمكان يتيح لنا أن نعدل التحديد الموروث للشعر، وأن نضيف إليه، وأن نؤسس مفهومات أخرى للشعر.


ويقول أدونيس "فى ظنى أن المعنى الأعمق والأغنى فى الثورة الشعرية العربية الجديدة إنما يكمن هنا، لا فى مجرد تعديل النسق الوزنى والقافية، كما تواضع أكثر النقاد المعاصرين على قوله وتكراره".

أما كتاب كلام البدايات فقد صدرت طبعته الأولى فى عام 1989 وفيه يقول أدونيس "على الرغم من الفترة الزمنية التى تفصلنا الآن عن الشعر الجاهلى (حوالى عشرين قرناً) وعلى الرغم من التغيير الذى طرأ على الحياة الاجتماعية والثقافية، وعلى الرغم من الإبداعات الشعرية الكبيرة التى تحققت، وبخاصة فى العصر العباسي، وعلى الرغم من التشكيك بصحة الشعر الجاهلي، أو القول بانتحال بعضه، على الأقل، وعلى الرغم من كل هذا كل لا يزال الشعر الجاهلى لدى العرب أصلاً ونموذجاً".


 ويتابع أدونيس "إن فى هذا ما يؤكد الضرورة التى تدعو إلى الطرح من جديد الأسئلة الأساسية الأولى فى ما يتصل بالشعر الجاهلى أولاً، وفى ما يتصل ثانياً بالعلاقة بيننا وبينه ضمن هذه المناخات يأتى نقاش أدونيس، فى كلام البدايات حول الشعر الجاهلى، متخذاً من جملة تساؤلات ساحة فكرية قابلة للتمادى والتوغل أكثر من حقول مطارحاته لهذا الموضوع".

سياسة الشعر
كلام البدايات
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة