المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يناقش تعديل مسار الرياضة60 دقيقة.. بايرن ميونخ يحافظ على تقدمه.. وبروسيا دورتموند يحاول تسجيل التعادلبعد التمسك باستمراره .. ماذا قدم علي معلول مع الأهلي؟ليفربول يستعرض لقطات من مران الفريق اليوم ..فيديو75 دقيقة.. بايرن ميونخ يحافظ على التقدم.. والإرهاق ينال من لاعبي الفريقينبالفيديوكونفرانس.. 4 اتفاقات بين اتحاد الكاراتيه ومدربي منطقة القاهرةمدرب درجة تالتة: الكورة في مصر أهلي وزمالك.. واللي شفناه خلال كورونا خراب.. فيديوأهلي ولا زمالك.. كشف حساب حسام حسن قبل رحيله عن صفوف نادي سموحةبايرن ميونخ يحسم كلاسيكو ألمانيا لصالحه بالفوز على بروسيا دورتموند.. ويقترب من حسم لقب البوندسليجا ..فيديوالإصابات ليست السبب .. طبيب أهلي جدة يكشف سبب الاستغناء عنهشركات السفر تدفع أسهم أوروبا لأعلى إغلاق في 11 أسبوعاشعبة الدواجن: الأسعار فى المزرعة تبدأ من 27 جنيها والبيض 25.5 جنيهروسيا تعتزم حفر آبار نفط والضخ في 2022 عند انتهاء اتفاق أوبكدراسة بحثية 1.2 مليون موظف مهددون بفقدان وظائفهم حال استمرار كورونا لنهاية العامسورجوت للنفط والغاز تبيع شحنة من الأورال للتحميل من بريمورسك في يونيوهكذا تعاونت مايلى سايروس مع صديقها كودى سيمبسون فى كليبه الجديدانجى وجدان تسخر من الترجمة لفيلم "سمير وشهير وبهير".. وشيكو: بوظولى الأفيهمغنى الأوبرا الإيطالى أندريا بوتشيلي يكشف كواليس إصابته بفيروس كوروناالآن.. تابعوا لقاء النجمة اللبنانية هبة طوجى على انستجرام اليوم السابعمقالب العيد مع نجوم زمان ..علقة لوحش الشاشة ومغص لمحمد فوزى

حاول الهروب من قوات الأمن فسقط في «المنور» غارقًا في دمائه

-  
اللواء محمد الشريف مدير أمن الجيزة - صورة أرشيفية

لقي أحد الأشخاص المطلوبين ضبطهم لتنفيذ أحكام مصرعه أثناء محاولته الهرب من رجال مباحث تنفيذ الأحكام بالعمرانية. بداية الواقعة، خلال توجه قوة من مباحث تنفيذ بالعمرانية، لضبط شقيقان مطلوبان للتنفيذ عليهما في أحكام «ضرب»، «عبدالرحمن» ٢٠ سنة، طالب بمعهد خدمة اجتماعية، صادر ضده حكمان ضرب، أحدهم ضرب لوالده، والذى كان دائمًا يذهب إلى قسم الشرطة يشتكى منه، و«اسلام» 31 عام، عامل بمصنع بلاستيك، ومقيم أن شارع الشيمي.

وفور وصول القوة الأمنية، فتح أحد الأشخاص لهم الباب، وأبلغهم بأن إسمه «حسين»، وعندما طلبوا منه احضار البطاقة الشخصية لكنه تأخر في إحضارها، وبالبحث داخل الشقة السكنة، تبين أنه قفز من البلاكونة على العقار المجاور له، ودخل في إحدى الشقق السكنية الموجودة به. وعلى الفور أسرع رجال المباحث خلفه للبحث عنه في العقار الآخر، لكنه عثروا عليه غارقًا في دمائه في «المنور»، وبسؤال الجيران، تبين أنه «عبدالرحمن» المطلوب ضبطه، وليس «حسين» كما ادعى أمام قوات الأمن.

تم نقل لمستشفى أم المصريين لتلقى الإسعافات اللازمة لمحاولة انقاذه، لكنها قامت بتحويله إلى مستشفى القصر العينى، لكنه توفى في الطريق.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة