إيطاليا: خفر السواحل يعثُر على جثامين 12 مهاجرًا غارقًابعد فوزه بجائزة نوبل.. آبي أحمد يدعو نتنياهو لزيارة إثيوبياترامب: واثق من سلامة الأسلحة النووية الأمريكية في تركياترامب: لا بأس إذا حصلت سوريا على دعم من روسيارئيس وزراء اليونان تحذر من موجة هجرة جديدة إلى أوروباحزب القروي: لن نقدم طعنًا على نتائج الانتخابات الرئاسية التونسيةبومبيو: ليس لدى الولايات المتحدة خطط لقطع العلاقات مع تركياوزير الخارجية الفرنسي يتوجه إلى العراق لمناقشة محاكمة «الدواعش» في بغدادتيار الإصلاح الديمقراطي بـ«فتح» يكشف موقفه من الانتخابات التشريعية بفلسطينمحمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد «مكة»: أحضرت لك «موانا» (صور)ساديو ماني يكشف عن حديثه مع محمد صلاح بعد أزمة مباراة بيرنليمحمد فضل يكشف كواليس تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالكتكريم الكاتبة منى رجب في صالون الأوبرا الثقافي | صورمنافس الأهلي في إفريقيا - النجم يتراجع عن تعيين كارتير ويبقي على المحمديالعاهل السعودي يجدد تأكيده على وقوف المملكة بجانب فلسطين وحقوق شعبهاصحفي ألماني-تركي: عقلية نظام أردوغان "مزيج من تجار السجاجيد والمافيا"زلزال يضرب الفلبين بقوة 6.4 ريخترالعدوان التركي: أنقرة تدفع بتعزيزات كبيرة سعيا لاقتحام رأس العين السوريةإردوغان يدافع عن أداء المنتخب التركي التحية العسكرية بأنه "طبيعي وبديهي"العاهل السعودي يؤكد مجددا على وقوف بلاده الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها

«علاقة عاطفية» تدفع ربة منزل لقتل زوجها

-  
المتهمون عقب القبض عليهم

كشف قطاع الأمن العام فى وزارة الداخلية، الأحد، غموض العثور على جثة شاب موثوقة اليدين والقدمين فى نهر النيل بمركز نقادة فى قنا، تم تحديد هوية المجنى عليه، وتم التوصل إلى الجناة، وتبين أن وراء الواقعة زوجة الضحية وعامل ارتبطا عاطفيا وقررا الزواج عقب التخلص من المجنى عليه، واستعانا بشقيق العامل الذى دس العقاقير المهدئة للضحية أثناء تناول المشروبات الكحولية، وتخلصوا منه واستولوا على هاتفه المحمول، تم ضبط المتهمين الثلاثة، وتولت النيابة التحقيق.

تلقى ضباط المباحث بلاغا بالعثور على الجثة، وأسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، عن تحديد شخصية المجنى عليه، وتبين أنه يدعى «م. م. ع»- 38 سنة- عاطل مقيم بمركز القرنة بالأقصر، وأن وراء ارتكاب الواقعة «ن. أ. ا»- 33 سنة- ربة منزل، زوجته، و« م. ف. ب» - 36 سنة - عامل، وشقيقه العامل «م» - 38 - عاطل، فتم ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.

وأقر المتهم الثالث بارتباطه بعلاقة مع المتهمة الأولى، وأنهما اتفقا على الزواج عقب التخلص من المجنى عليه، فاستعانا بالمتهم الثانى والذى استدرج المجنى عليه ودس بعض العقاقير المهدئة له أثناء احتسائهم المشروبات الكحولية فسقط مغشياً عليه، فأوثقوه واستولوا على هاتفه، وألقوا جثته فى نهر النيل.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة