إجراءات جديدة لـ«كورونا»: ضم 8 آلاف طبيب و320 مستشفىالانتهاء من ردم نفق العروبة بعد 37 سنة من تشييدهتعرف على عقوبة سائقين تاجرا فى النقد الأجنبي بالمقطملقاء طفل بوالدته في الإمارات بعد 70 يوما من الفراق بسبب كورونا.. فيديوجيجز يختار أفضل ثلاثة لاعبين شباب في العالميتصدر الترتيب بـ 82 نقطة.. مباريات ليفربول المتبقية في الدوري الإنجليزي عقب استئناف البريميرليج«كورونا» يفتك بالبرازيل.. وكوريا تتراجع عن فك القيودالسعودية تعيد رحلات الحج والعمرةمحسن عادل يقترح مبادرة لإلغاء رسوم البنوك على الشركات الصغيرة والمتوسطةالأندية تطالب اتحاد الكرة باللعب على ملاعبها حال استئناف الدوري توفيرا للنفقاتالزمالك يُزين لافتات نادى القرن الجديدة بعدد بطولات الفريق القاريةالخطيب يبحث ملفات الترضية وتعديل وتجديد العقود في الأهليفن الشارع يعود إلى ساحات باريس بعد انتهاء الإغلاق المفروض بسبب كوروناتمديد الحجر الصحي في كولومبيا حتى نهاية يونيوالتموين: استمرار صرف السلع المدعمة لأصحاب البطاقات اليومفى العزل المنزلى علامات بتقولك حملك فى خطر ولازم تروحى للدكتوراضبط مخالفة.. قرية مسجد وصيف فى الغربية تعانى من تكدس أكوام القمامة.. صورحسن شاكوش تريند رقم 1 بأغنيته الجديدة شوكولاتة سايحة جوه كيكعلي ربيع يحتفل بعيد ميلاد ابنته ملك.. شاهدسرير البيت أفضل من المستشفى.. شريف منير يطالب متابعيه بتوخي الحذر بسبب كورونا

الرئاسة الفلسطينية تدين اجتماع الحكومة الإسرائيلية بمنطقة الأغوار

-  
"الرئاسة الفلسطينية تدين اجتماع الحكومة الإسرائيلية بمنطقة الأغوار"

أدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اجتماع الحكومة الإسرائيلية في منطقة الأغوار الذي عقد، اليوم الأحد، مشيرا إلى أن هذا العمل مرفوض، ولن يعطي أي شرعية للاستيطان المقام على أراضي دولة فسطين عام 1967 بما فيها القدس.

وقال أبو ردينة - في تصريح اليوم الأحد - "إن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو مصرة على المضي قدما بتقويض أي فرص لتحقيق السلام العادل والدائم القائم على قرارات الشرعية الدولية وفق مبدأ حل الدولتين، من خلال نهجها الاستيطاني، سواء من خلال التهديد بفرض السيادة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، أو عقد اجتماعاتها على أرضنا المحتلة بصورة تخالف الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وأضاف "كل الاستيطان المقام على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بما فيها القدس غير شرعي، ولا يمكن لأي أحد أن يعطيه شرعية باعتباره مخالف للقرار رقم 2334 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، لذلك سيكون مصيره الزوال كما سيزول الاحتلال بفعل صمود شعبنا وقيادته".

وتابع الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية بالقول: "على المجتمع الدولي التدخل بشكل فوري لوقف الجنون الإسرائيلي الهادف لتدمير كل أسس العملية السياسية"، مجددا التأكيد على أن الشعب الفلسطيني بقيادته الشرعية برئاسة الرئيس محمود عباس هو صاحب القرار الوحيد على أرضه، وبدون تحقيق مطالبه بالحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها (القدس) الشرقية، فلن يمكن تحقيق السلام والأمن.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة