بسام راضى: قمة الرئيس السيسى ونظيره الروسى تتناول تعزيز العلاقات فى إفريقياالحكومة توافق على تقنين أوضاع 64 كنيسة ومبنى ليصل الإجمالي إلى 1235الاتحاد الأوروبى: بناء السدود على الأنهار الدولية يثير التوترات بين الدولإعلامى إماراتى مشيدا بتغطية اليوم السابع لفضائح قنوات الإخوان: جننت محمد ناصرشاهد.. وصول السيسى إلي "سوتشى" لرئاسة القمة الأفريقية الروسيةرئيس البرلمان: لم نغير اسم جامعة زويل أو حذف اسم العالم الجليل منهاشاهد.. لحظة اقتحام مجموعة من الفنانين اللبنانيين مقر مبنى تلفزيون لبنانالرئيس السيسى يستهل نشاطه فى سوتشى بلقاء رئيس شركة "جاز" الروسيةوزير الإسكان: 40 مشروعا لتوفير 1.3 مليون متر مكعب مياه بقيمة 5.5 ملياررئيس الوزراء يستقبل المدير الإقليمى لصندوق الأمم المتحدة للسكان وممثل الصندوق بمصرإثارة ورشاقة.. الجيم تقليعة جديدة لتسويق نجمات الفنغدًا.. مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل مهرجان متحف المنيل للموسيقى الكلاسيكيةبالفيديو.. متغير لعمرو دياب تتخطي ال500 ألف مشاهدبعد ظهورها للمرة الأولى مع حفيدها.. من هي حياة الفهد؟السبت.. "رحلة سعيدة" بمركز الحرية للإبداع بالإسكندريةنجم ليفربول يغيب عن مباراة دوري أبطال أوروباكريستيان إريكسن بديل أيسكو في ريال مدريدشاهد.. اشتباكات بين أعضاء الجمعية العمومية بالإسماعيليبث مباشر.. مشاهدة مباراة الهلال والسد اليوم دوري أبطال آسياوزير الرياضة يستقبل رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية

حزب مناهض لبريكسيت يكتسب مقعدا مع تحول المحافظين عن حزبهم

   -  
سام جيماه

لندن- (د ب أ):

حول سام جيماه، الذي خدم ذات مرة في حكومتي تيريزا ماي وديفيد كاميرون، انتماءه الحزبي داخل البرلمان البريطاني من حزب المحافظين إلى حزب الديمقراطيين الليبراليين بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتم تقديم جيماه، والذي يدعم إجراء استفتاء ثان حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بصفته أحدث من انضم إلى حزب معارض مناهض لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من أعضاء حزب المحافظين وذلك خلال مؤتمر الديمقراطيين الليبراليين مساء السبت في بورنموث، جنوب إنجلترا.

وقال جيماه، وزير الجامعات السابق البالغ من العمر 43 عاما "أريد خدمة بلدي".

ويقلل انشقاقه من قوة حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون في وقت تتعرض فيه خطة الزعيم المتشدد لمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل كما هو مخطط - بصفقة أو بدون - للخطر.

ويضم حزب الديمقراطيين الليبراليين، الذين يريدون إجراء استفتاء ثانٍ مع خيار إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالكامل، الآن 18 عضوًا في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني، من بينهم ستة أعضاء في البرلمان انضموا هذا العام.

وكان جيماه أحد 21 متمردا من حزب المحافظين الذين فصلهم جونسون بعد أن صوتوا ضد الحكومة حول مشروع قانون للمعارضة يسعى إلى عرقلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

في بيان نُشر على موقع تويتر، قال جيماه إن المحافظين "أصبحوا أكثر تعصبًا وملقنين"، مضيفًا أن حزب العمال المعارض الرئيسي يتجه أيضًا نحو الهامش.

وقال "لا يمكننا منح الحزبين القديمين إذنا لإسكات المعتدلين وطردهم من السياسة، في الوقت الذي يحتفظ فيه الملايين بهذه القيم".

وكانت حكومة جونسون قد فقدت أغلبيتها مؤخرًا، وقد تكون الانتخابات العامة في الأفق حيث يكافح السياسيون لكسر الجمود بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة