مستشفى الغردقة تضم أحدث الأجهز و المعاملة غير آدمية للمرضىبالصور.. محلية المراغة ترفع إشغالات للباعة الجائلين بالشوارع والميادينرئيس الحامول يتابع سير العمل بمنظومة النظافة العامة بالحامولغداً .. قافلة طبية مجانية لأهالي ابودنقاش في الفيومشاهد .. إستمرار حملات النظافة ورفع المخلفات بنطاق مدارس مركز سوهاجمستشفيا القصير والشلاتين تحت أمر القوافل الطبيةوزير التعليم العالي يفتتح منشآت رياضية بجامعة أسوانشاهد .. سكرتير عام الأقصر يتفقد أعمال تطوير أرضيات ساحة سيدى أبوالحجاجرصف منطقة الفنار "ب" بمصيف بلطيمتشكيل أهلى جدة أمام التعاون فى الدوري السعودي للمحترفينوزير الرياضة: ثقتنا كبيرة في اللجنة الخماسية باتحاد الكرة لحل الأزمة المثارةشباب المقاولون 2005 يهزم التجمع بخماسية فى سوبر منطقة القاهرةرسميًا.. جويل ماتيب يمدد عقد مع ليفربول خمسة مواسمريال مدريد يراقب موقف صلاح وماني للتعاقد مع أحدهم خلال الصيف القادمهاشتاج مليون سلامة يا خطيب يتصدر تويترطائرة سموحة للسيدات تفوز خارج ملعبها على المقاولون ٠/٣سلة سموحة 18 بنين تفوز على الأوليمبيفريق سموحة ٢٠٠١ يتعادل مع الحدود ٢/٢ في بطولة الجمهوريةالفتح يكتسح العدالة بخامسية فى الدورى السعودي للمحترفينأندرية زكي يستقبل وفدًا أمريكيًّا إنجيليًّا رفيع المستوى

المحطة النووية الروسية العائمة تصل إلى وجهتها بالشرق الأقصى

   -  
روس أتوم

موسكو - (د ب أ):

قالت شركة "روس أتوم" الروسية الحكومية للطاقة النووية اليوم السبت، إن أول محطة روسية نووية عائمة على متن "صندل" وصلت إلى وجهتها النهائية في الشرق الأقصى النائي في البلاد، بعد رحلة استمرت ثلاثة أسابيع لمسافة 5000 كيلومتر.

ورسى صندل "أكاديمك لومونوسوف"، الذي سمي تيمنا باسم العالم الروسي من القرن الثامن عشر ميخائيل لومونوسوف، في بلدة بيفيك المطلة على القطب الشمالي لتتولى إنتاج الكهرباء لمحطتين إقليميتين لتوليد الطاقة يجري إخراجهما من الخدمة.

وأبحرت المحطة الضخمة من مورمانسك، في أقصى الشمال الغربي لروسيا، في 23 أغسطس الماضي، وسافرت في الطريق البحري الشمالي إلى بيفيك.

ويحتوي صندل "أكاديمك لومونوسوف" على مفاعلي ماء مضغوط يمكنهما توليد ما يكفي من الكهرباء لمدينة يقطنها 100 ألف نسمة، بما يزيد كثيرا على سكان بيفيك البالغ عدهم 4000 نسمة.

وذكرت "روس أتوم" أن المجتمعات الصغيرة المحيطة بها، إلى جانب منشآت التعدين ومنصات النفط والغاز البحرية، ستستفيد من الكهرباء.

ويعد المشروع الكبير جزءًا من خطة تتبناها الحكومة الروسية لإعادة إحياء المنطقة المعزولة الغنية بالموارد الطبيعية.

لمطالعة الخبر على مصراوى