نقاش حول «السينما في عصر السوشيال ميديا» في «الشارقة السينمائي»الكرة في ملعب ريال مدريد .. برشلونة يعلن موعده المفضل لخوض الكلاسيكومؤتمر كلوب: موقف صلاح من لقاء يونايتد يتحدد لاحقا.. وليس لدي نصيحة لـ سولشايرمؤتمر جوارديولا: ربما ناقلو الدوري الإنجليزي يحبون مانشستر سيتي.. وادعموا كتالونيامباشر في الدوري - الاتحاد (0) دجلة (1).. جوووول أولبعد رئيس الاتحاد.. مدرب بلغاريا يستقيل من منصبه بعد العنصرية ضد إنجلترا«فيفا» يكشف عن شعار بطولة كأس العالم للأندية (صورة)أمير وجيه يعد بمواصلة إنجازات الاسكواش في بطولة العالمالعائدون لنور الحياة يتحدثون عن مبادرة "عنيك في عنينا".. فيديوصندوق النقد: اقتصاد مصر حقق نموا 5.5%..وأكثر جاهزية لجذب الاستثمارقتيل و7 جرحى جراء إطلاق نار فى ساحة النور بمدينة طرابلس اللبنانيةإكسترا نيوز تسلط الضوء على تقرير "موديز" حول مخاطر ملف الائتمان العام بتركياسعد الحريرى: أنا مع كل تحرك سلمى للتعبير عن مطالب المحتجين فى لبنانتحرير1753 محضرا تموينيا متنوعا في الشرقيةاتحاد الأثريين يكرم شعبان الأمير بآثار الفيوممحافظ الشرقية : استجابات سريعة وفورية لشكاوي المواطنين بالمواقع الإلكترونيةغداً.. مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل خبيئة التوابيت الفرعونية بالأقصرافتتاح مسجد سيد الشهداء بمدينة البياضية شمال الأقصرأعضاء مجلس النواب أطباء في القافلة الجراحية بكفر صقرضبط 4 أطنان حلويات وسلع مجهولة المصدر في المراغة

أسطورة الإسكواش المصري

-  

ألتمس ألف عذر لأى زميل يمر أمامه خبر عن بطولة أو انتصار للإسكواش المصرى فلا يهتم به أو يتوقف أمامه.. فقد كثرت وتوالت بطولات وانتصارات المصريين فى ملاعب الإسكواش فى الدنيا كلها بحيث بات أى خبر عنها يبدو كخبر قديم وعادى وتقليدى لا يثير شهية وفضول وحماسة من يتكلم ويكتب أو يسمع ويقرأ.. كما أن كرة القدم المصرية بكل حكاياتها الحالية ونتائجها وخلافاتها وقضاياها وحروبها لم تعد تترك ما يكفى من ضوء واهتمام لأى نجاحات رياضية أخرى حقيقية وجميلة..

وبالتأكيد لم أكتب هذه الافتتاحية الطويلة لمجرد أن نور الطيب ومحمد الشوربجى فازا هذا الأسبوع ببطولة الصين المفتوحة التى أصبحت من أكبر وأقوى بطولات العالم.. وأن نور أصبحت البطلة بعدما فازت فى النهائى على المصرية أيضا رنيم الوليلى، مثلما أصبح الشوربجى البطل بعد فوزه فى النهائى على المصرى أيضا على فرج..

إنما أكتب الآن عن حقيقة وواقع لا ينتبه إليه الكثيرون فى مصر حتى الآن.. ففى الإسكواش.. وفى أى لعبة رياضية أخرى.. لم يشهد التاريخ والعالم فى أى وقت دولة تحتكر كل ألقاب وبطولات أى لعبة.. فمن الممكن أن تفوز دولة ما ببطولة الكبار فى لعبة ويخسر ناشئوها أو يفوز الرجال وتخسر السيدات أو العكس.. لكن الإسكواش المصرى حاليا هو بطل العالم للفرق للرجال والسيدات أيضا.. وبطل العالم للفرق للناشئين وللناشئات أيضا.. وغير نتائج المنتخبات المصرية المختلفة فى هذه اللعبة.. فإن على فرج الآن هو بطل العالم وأيضا المصنف الأول عالميا فى هذه اللعبة.. وفى قائمة التصنيف يحتل المصريون الأربعة المراكز الأولى: على فرج ومحمد الشوربجى وطارق مؤمن وكريم عبدالجواد..

وأصبح مصطفى عسل هو بطل العالم للناشئين.. وأصبحت رنيم الوليلى بطلة العالم لسيدات الإسكواش.. والمصنفة الأولى أيضا تليها نور الشربينى فى المركز الثانى ثم نوران جوهر فى المركز الرابع ونور الطيب فى المركز الخامس.. وباتت هانيا الحمامى هى بطلة العالم لناشئات الإسكواش.. ولابد من الالتفات الآن لهذه الحقيقة وسيادة مصر للعبة الإسكواش واحتكار المصريين لمختلف البطولات والألقاب.. ليس فقط بقصد الاحتفال وتكريم كل هؤلاء الأبطال واتحاد اللعبة.. ولكن للبحث والتحليل للمحافظة على هذه المكانة العالمية التى لم تحققها أى دولة فى أى وقت وفى أى لعبة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم