الثواني الأخيرة تمنح الزمالك انتصارا مثيرا.. وفوز الأهلي بدوري اليد3 نجمات بإطلالات متشابهة فى حفل افتتاح مهرجان الجونة.. تعرف عليهنانهيار أحمد الفيشاوي في مهرجان الجونة السينمائي.. تفاصيل مثيرةبأزيائها الجريئة لا أعمالها الفنية.. رانيا يوسف تواصل إثارة الجدلبعد ظهورهما على السجادة الحمراء.. هل عادت شيري عادل إلى معز مسعود .. فيديوعمرو محمود ياسين: نصيبى وقسمتك 3 كان تحديا ليياسمين صبرى تخطف الأنظار بـ الجونة السينمائى.. فيديوليلى علوي تستعرض فستانها بـ الجونة السينمائي.. فيديوقبلة من احمد الفيشاوى لـ زوجته على السجادة الحمراء لـ الجونة السينمائي.. فيديوالمصري محمد أحمد البرلسي يفوز بجائزة المنظمة الدولية في العلوم الحيويةوفد اتحاد الصناعات المصرية يبحث بالسعودية تعزيز التعاون الصناعي والفرص الاستثماريةرئيس مجلس الدولة يستقبل وزير الأوقاف«كاف» يؤكد تأجيل مباراة السوبر الأفريقي لأجل غير مسمى«عبدالحفيظ»: جاهزون لحصد اللقب وواثقون فى إمكانيات اللاعبين.. و«أمير»: نبحث عن البطولة الرابعة ولدينا فريق بطولاتالسوبر «السادس عشر» حائر بين الأهلى والزمالكمحافظة القليوبية لمتعهدى النظافة بشبرا: نحصر المنشآت لإدراجها بالمنظومةضبط 144 بطاقة تموينية وكراتين زيت تموينى فى حملة تفتيشية بالدقهليةوديا .. شبان قنا يفوز على المدينة المنورة استعدادا لدوري القسم الثانيحكم رابع مصري يشارك ضمن طاقم ألماني لإدارة سوبر الاهلي والزمالكرئيس نادي أسوان : الأزمة المالية تطاردنا ونواجهها وحدنا

السودان: نحتاج 8 مليارات دولار مساعدات خارجية

-  
حمدوك أثناء أداء اليمين الدستوري أمام الفريق عبد الفتاح البرهان

قال رئيس الوزراء السودانى، عبدالله حمدوك، إن بلاده فى حاجة إلى مساعدات خارجية بقيمة 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين، لتغطية الواردات وإعادة بناء الاقتصاد، فضلا عن حاجتها إلى 1 أو 2 مليار دولار فى شكل ودائع لوقف تدهور العملة الوطنية، وأشار إلى بدء محادثات مع صندوق النقد الدولى لإعادة هيكلة الديون.

وكشف حمدوك، فى تصريحات للتليفزيون السودانى، مساء أمس الأول، عن بدء اتصالات مع الإدارة الأمريكية من أجل رفع اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو القرار الذى أصدرته أمريكا عام 1993 بسبب استضافة الخرطوم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

كان وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، أعلن، فى 8 أغسطس الجارى، رهن بلاده اتخاذ خطوات رفع السودان من القائمة، بوجود حكومة مدنية.

وحول تشكيل الحكومة، قال «حمدوك» إن اختيار الوزراء سيتم وفق المعايير التى وضعتها قوى «إعلان الحرية والتغيير»، موضحا أنه اتفق معها على برنامج لمدة 3 سنوات، يتسم بالمرونة والتعديل وليس الثبات، مشيرا إلى أن الاقتصاد فى عهد النظام السابق كان اقتصاد حرب، لذلك هناك أولوية لإيقاف الحرب وتحقيق سلام دائم.

وبالنسبة لأولويات المرحلة، شدد على ضرورة تشكيل «مفوضية السلام» وحل الأزمة الاقتصادية، مضيفا أن هناك أزمة ثقة فى القطاع المصرفى، مشيرا إلى أنه ليس لديه توجهات برفع الدعم أو التوجه إلى الخصخصة، وأكد أن الاقتصاد السودانى يفهمه خبراء بلاده، وتابع: «نستطيع أن نصل لوصفة لمعالجة قضايانا الاقتصادية، ونجبر البنك الدولى وصندوق النقد على فهم ذلك».

وعن السياسة الخارجية فى الفترة الانتقالية، قال إنها ستكون متزنة من خلال خلق تعاون إقليمى يخرج بالسودان من العزلة السياسية والاقتصادية.

وأضاف حمدوك، فى تصريحات لوكالة «رويترز»، بأنه تم الاتصال مع الجهات المانحة وبعض الأطراف فى البنك الدولى وصندوق النقد الدولى وبنك التنمية الإفريقى لتسديد فوائد الديون وجدولتها والحصول على المنح والقروض، مشيرا إلى أن حجم الديون وصل إلى نحو 56 مليار دولار، وتابع: «المهمة التى أوكلت إلى صعبة وعظيمة، لكنى سأعمل مع الشعب للعبور بالبلاد إلى بر الأمان».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة