250 مليون يورو مساعدات أوروبية لإيطاليا لتطوير أبحاث الطاقة النظيفةالحكومة: المنطقة الحرة ببورسعيد تضم 83 مشروعاً باستثمارات تبلغ 2.4 مليار دولار"الجمارك ": اهتمام كبير بحماية الملكية الفكرية والعلامات التجارية المسجلةانطلاق فعاليات الملتقى الأول لاستراتيجيات "الاقتصاد الأخضر " 29 سبتمبرالغرفة التجارية بالقاهرة توزع 1000 شنطة مدرسية للأسر الأكثر احتياجًابسبب الحساسية.. وفاة شاب عمره 18عاما بعد تناوله ساندوتش دجاج متبل باللبنوداعاً للسرطان..علماء يبتكرون حقنة مليئة بالبكتيريا تحقن فى الورم لتدميرهرسمياً .. حسين عبد اللطيف مدربا لمنتخب الكرة النسائيةأحمد أيوب وسيد معوض أبرز المرشحين للعمل ضمن الجهاز المعاون لمنتخب مصرسلة سموحة 18 المرتبط تهزم الجياد في أولى مبارياتهاشاهد.. مباراة آرسنال وآينتراخت فرانكفورت في الدوري الأوروبيأوباميانج يقود هجوم آرسنال أمام فرانكفورتسلة سموحة بنات تحت 16 عاما تقسو علي سبورتنجسموحة يتوج بدرع بطولة منطقة الإسكندرية للسباحةمفارقة غريبة في تعيين حسام البدري مديرا فنيا لمنتخب مصرمجاهد ومنتصر فى صفوف منتخب ٢٠٠١يسيتش يعلن قائمة الإسماعيلي إستعداداً لمواجهة الجونةموعد مباراة كأس السوبر بين الأهلي والزمالك والقنوات الناقلةالدولية للطاقة الذرية تناقش دور الإشعاع النووى فى الحفاظ على الآثار القديمةفى ذكرى رحيلها .. شاهد 10 لوحات الرسامة الروسية زينايدا سيريبرياكوفا

«القومي» يخفض الفائدة 1% على أعلى شهادة استثمار بالسوق

-  
توقعات باستمرار الإقبال على شراء شهادات الادخار

قرر بنك الاستثمار القومى التابع لوزارة التخطيط خفض الفائدة 1% على شهادة الاستثمار (ذات الأجل عام - أعلى عائد فى البنوك) لتصبح 14.75% بدلًا من 15.75% مع صرف العائد شهريًا، وعلى شهادة الاستثمار (ذات أجل 3 سنوات)، لتصبح 14% بدلًا من 15% مع صرف العائد كل 3 أشهر، على أن يتم تطبيقها على الشهادات الجديدة، أمّا الشهادات القديمة فسارية بنفس نسبة الفائدة لحين انتهاء مدتها.

وقال مصرفيون إن قرار البنك المركزى بخفض الفائدة سيكون مؤشرًا لسلسلة أخرى من التخفيضات المحسوبة على أساس تغيرات معدل التضخم المستقبلية، إذ يستمر ذلك الاتجاه إلى أن يتوازن معدل التضخم مع معدل الفائدة، ولفت محمد عبدالعال، عضو مجلس إدارة بنكى قناة السويس والعربى السودانى، إلى أن «المركزى» بدأ فى التحوّل من سياسته الانكماشية التى استهدفت التضخم والتى نجح بها فى تقليص معدله من 33% بعد قرار التعويم ليسجل الشهر الماضى 8.7%، إلى سياسة تيسيرية تُشجّع الاستثمار المباشر والادخار فى ذات الوقت.

وأضاف «عبدالعال»، لـ«المصرى اليوم»، أن تخفيض الفائدة بهذا القدر لن تكون له آثار سلبية على معدل الاستثمار غير المباشر، لأن الفارق لايزال كبيرًا بين أسعار الفائدة للدولار والعملات فى الدول الناشئة المنافسة وبين الجنيه، ولصالح الأخير مع ثبات معدل المخاطر، منوهًا بأن خفض الفائدة سيؤدى إلى زيادة تدفق الاستثمار المباشر، نتيجة حوافز الاستثمار، وأهمها انخفاض تكلفة التمويل، وكذلك استقرار الجنيه، نتيجة تحسّن معدل النمو الاقتصادى والمؤشرات الكلية للاقتصاد القومى، ما يعطى جاذبية واستقرارًا أكثر للعملة الوطنية.

وأوضحت رضوى السويفى، رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار «فاروس»، أن قرار خفض الفائدة سيدعم موازنة الدولة والفجوة التمويلية، بصورة قد تقلل حاجة الحصول على قروض جديدة، إذ إن التأثير على الاستثمار سيظهر فى النصف الثانى من العام المقبل، بعد أن يصل الخفض ما بين 3% و5%، مضيفة: «متوسط أسعار الخضروات والفاكهة انخفض بنسبة تتراوح ما بين 15% و25% فى الشهر الجارى، نتيجة زيادة المعروض، ما يعنى أن مستويات التضخم هذا الشهر ستكون مناسبة».

يذكر أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى قررت خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية، الخميس الماضى، خفض الفائدة 1.5% - لأول مرّة من 6 أشهر، ليسجل متوسط سعر الكوريدور 14.25% على الودائع و15.25% على الإقراض، مقابل 15.75% على الإيداع و16.75%على الإقراض.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة