كاتب تركى: حزب أردوغان يخاف من المعارضة التركية ميرال أكشنار "المرأة الحديدية"حلمى النمنم: "شيوخ 2020" واجب وطنى.. والمصريون يصرون على استكمال مؤسساتهمنائب محافظ المنوفية: الدولة المصرية أصبحت واعية لمفهوم تمكين الشبابداوود أوغلو لأردوغان: من يتحدث عن متآمرين ولا يستطيع مشاهدة ألعابهم لا يمكنه الحكمأستاذ صحة عامة: تجارب اللقاح الروسى ضد كورونا "غير كافية" حتى الآنوزير البترول الأسبق: مصر تشهد ثورة بمجال التعدين بعد سنوات من تدهورهأكبر معمرة تشارك فى انتخابات الشيوخ.. وتؤكد: صوتي أمانة وبحب السيسيعضو تنسيقية الأحزاب عن انتخابات الشيوخ: مصر كانت أمام عرس انتخابى ديمقراطىضياء رشوان: إشادة وسائل الإعلام الدولية بالانتخابات..و"ملقوش حاجة حراقة" يشتغلوا عليهاعضو تنسيقية شباب الأحزاب: حوار وطنى مستمر لإثراء الحياة السياسية فى مصرخاتم وعربية وساعة.. أسعار أغلى ما يمتلكه الأمير ويليام وكيت ميدلتونانتهاء التصويت في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ.. وبدء فرز صناديق الاقتراعرئيس جهاز المخابرات يعقد اجتماعا موسعا بجوبا مع قادة وأعضاء الجبهة الثورية السودانيةبعد 14 عامًا .. حميد الشاعري يستعد لطرح ألبومه الجديد في 2020المركز القومي للمسرح والموسيقى ينعي سناء شافعمينا مسعود يشارك جمهوره أحدث صورهبخالص الحزن .. خالد الصاوي ينعي سناء شافعالكرات الثابتة شعار استعداد الإسماعيلى لديربي القناةاحتفالية استاد الاهلي ..شاشات عملاقة..النسر يحلّق والخطيب يصافح القداميمحمود الخطيب: هنرد قريبًا على المسيئين للأهلى ونكشف كل التفاصيل

صور.. تعرف على مسجد الملك فاروق الأول برأس البر.. وقصة تغيير اسمه

   -  

مسجد فاروق الأول المعروف باسم مسجد المديرية حاليًا، هو أحد أقدم المساجد المعروفة برأس البر، ويتميز بموقع فريد وبناء ذو طابع معمارى متميز.وأنشأت وزارة الأوقاف المسجد فى عهد الملك فاروق، فى 3 شعبان سنة 1363 هجريا الموافق 23 يوليو سنة 1944 ميلادى، وجرى افتتاحه بحضور وزير الأوقاف فى الجمعة 5 رمضان سنة 1365 هحريا الموافق 2 أغسطس سنة 1946 ميلادى، وتغيير اسم المسجد إلى مسجد المديرية بعد ثورة 23 يوليو.وافتتح الشيخ جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، والمتحدث الرسمى، تجديدات المسجد فى 5 فبراير 2018 بحضور النائب الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب ورئيس جامعة الأزهر الأسبق، ووكيل الوزارة بدمياط الشيخ محمد سلامة وقيادات الدعوة بالأوقاف.وقامت مديرية أوقاف دمياط بإشراف الشيخ محمد محمد عبد الفتاح سلامة، وكيل وزارة أوقاف دمياط، فى 5 فبراير سنة 2019 بتركيب لوحتين رخام على المسجد يرجع تاريخهما إلى عهد الملك فاروق بمسجد فاروق الأول برأس البر، وذلك حفاظاً على التراث، كما تم تسليم لوحات أثرية من المسجد إلى مندوب وزارة الآثار، باعتبارها لوحات أثرية ذات طابع خاص.ويحرص أصحاب العشش المجاورة للمسجد وأغلبهم من أبناء محافظة دمياط على الحفاظ على قيمة المسجد ومكانته من خلال التبرعات العينية والمادية، ويعقد بالمسجد لقاء يومى بعد صلاة العصر لقراءة القرآن والتفقه فى شئون الدين. 

FB_IMG_1566639580625
FB_IMG_1566639583408
FB_IMG_1566639594440
FB_IMG_1566639598593
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة