اخبار ماسبيرو.. خطة بإذاعة الأغاني لإحياء ذكرى وفاة فايزة أحمدهيثم شاكر يكشف سبب عدم طرح ألبومه الجديد في الأسواقشيرين عبد الوهاب تحيي حفلا بالسعودية برفقة رابح صقر.. 23 سبتمبرما الذي تسبب في تعطل أحمد الشناوي؟وادي دجلة.. الهوية الواضحة50 ألف من عمال "جنرال موتورز" يبدأون إضرابا عن العملالألماني "نيكو هيلكينبرج" يثير الشكوك حول مستقبله مع فورمولا-1صور.. ساقية الصاوي تستضيف الليلة ندوة "إعداد طفل ذو مسؤولية اجتماعية"مهرجان أفلام الهاتف المحمول يطلق حملة للمناخاليوم.. "صالون مصر المبدعة" يُحيي ذكرى ميلاد سيد حجابتدريبات إحماء في اليوم الثاني لورشة مشروع كومبي"عربية النواب": زيارات مكثفة للموانئ لزيادة التجارة البينية مع الدول العربيةبالرابط.. "البحث العلمي" تعلن فتح باب التقدم للمدرسة الشتوية بروسيابالصور.. الجامعة الأمريكية تهدي متحف الحضارة 5 آلاف قطعة أثريةسيلفيا نبيل: مصر على الطريق الصحيح لتطبيق موازنة البرامج والأداءإطلاق أسماء شهداء الواجب من الجيش والشرطة على مدارس بالقاهرة"الإسكان" تعتمد المخطط الاستراتيجي العام لقريتين بمطروح"بحوث الإلكترونيات" يوقع اتفاقية مع "معهد شنغهاي" لإنشاء غرف نظيفةالجريدة الرسمية تنشر قواعد وشروط حجز الأرصفة بميناء دمياطغدًا.. الفرصة الأخيرة للتسجيل بتقليل الاغتراب لطلاب الشهادات الأجنبية

اليوم.. سادس ندوات ملتقى كبار العلماء للطلاب الوافدين

   -  

يواصل برنامج ملتقى كبار العلماء للطلاب الوافدين، اليوم الأحد، بمسجد مدينة البعوث الإسلامية عقب صلاة المغرب، سادس ندواته بعنوان (الهجرة النبوية أسرار وأحكام)، بحضور الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، والدكتور سعد جاويش، أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر.

وقد عقدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء خمس ندوات سابقة لملتقى كبار العلماء للطلاب الوافدين تحت عنوان (السنة النبوية بين نقد السند ونقد المتن: أحكام وضوابط وآثار) و(الفكر المنحرف - أسبابه- منطلقاته - علاجه )، و(القضايا الفقهية المعاصرة بين العلم والدين)، و(بلسان عربى مبين..اللغة العربية وأثرها فى فهم النصوص الشرعية)، و(آيات من القرآن الكريم بين التناول السقيم والفهم المستقيم).

يذكر أن الهيئة تعقد الملتقى يوم الأحد من كل أسبوع ولمدة ثلاثة أشهر، وذلك انطلاقًا من قيام الأزهر الشريف بدوره فى تقديم الرؤيا الصحيحة للإسلام والدفاع عنه فى كل المحافل، وإيمانًا من الهيئة بدورها فى ضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة، وتفنيد الفكر المتطرف، وإقامة جسور التواصل مع شباب العالم كله وبخاصة شباب العالم الإسلامى.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة