إصابة 6 أشخاص بينهم 3 أطفال في تصادم سيارة وتوك توك بالدقهلية4 عاطلين وراء واقعتي سرقة بالإكراه على طريق «الكريمات»"مستقبل وطن" يواصل فعاليات حملة "أنتِ عظيمة" فى الإسماعيلية"منتدى أسوان للسلام".. خطوة على طريق تحقيق التنمية المستدامة بإفريقياحضور ليلى علوي لمهرجان الجونة السينمائي بإطلالة جذابةشاهد.. محمد رمضان بإشارة "نمبر وان" في افتتاح مهرجان الجونةبدء العرض المسرحى "دموع حديد" ضمن فعاليات حفل ختام المعاصر والتجريبيبالصور.. بدء فعاليات مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الثالثةحضور عمرو يوسف برفقة زوجته كندة علوش بمهرجان الجونة السينمائىبإطلالة لامعة.. إلهام شاهين في مهرجان الجونةمها أبو عوف تخطف الأنظار بإطلالة جذابة في مهرجان الجونة السينمائيالرئيس اليمني يصدر تغييرات واسعة في الحكومةنتنياهو لجانتس: لا داعي لإجراء انتخابات جديدةالملك سلمان: الهجمات على أرامكو إجرامية وتستهدف أمن المنطقة وإمدادات الطاقة العالميةزين العابدين.. وداع في نهاية الفترة الانتقالية«الجبير»: التهاون مع إيران يسمح لها بالمزيد من الأعمال التخريبية والعدائية«صورة عنصرية» تهدد مستقبل رئيس الوزراء الكندى قبل شهر من الانتخاباتأزمة بين المخابرات الأمريكية والكونجرس بسبب «وعد» من ترامب لزعيم أجنبى«جانتس» يرفض دعوة «نتنياهو» لتشكيل حكومة ائتلافيةعبد الحيم عمر.. رحيل عبقري الهندسة المصرية في كندا

«برايم» تتوقع تخفيضًا جديدًا للفائدة في مصر بمقدار 300 نقطة حتى 2020

-  
البنك المركزى يحدد قواعد آمنة للتعاملات البنكية - صورة أرشيفية

قالت وحدة الأبحاث في بنك الاستثمار «برايم» إن قرار لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي جاء كما كانت تتوقعه شريحة كبيرة من المحللين ووحدات الأبحاث، وهي خطوة ضمن دورة التيسير النقدي تتماشى مع توقعات وحدة الأبحاث داخل «برايم القابضة».

وأضافت منى بدير، محلل أول الاقتصاد الكلي في «برايم»، في تقرير بحثي صادر عن البنك، السبت، أن توقعات وحدة الأبحاث داخل شركتها أشارت إلى أن آفاق التضخم الحالية المواتية توفر مساحة أكبر للبنك المركزي لخفض أسعار بأكثر من توقعات السوق.

وأشارت «بدير» في التقرير إلى أنه «توقعنا أن البنك المركزي سيكون حذرا في تخفيض الفائدة، وقد يحتاج إلى الانتظار حتى اجتماع سبتمبر لإجراء مثل هذا التخفيض الجريء، وذلك كإجراء احترازي لضمان أن تأثير الجولة الثانية لخفض الدعم الأخير قد استوعبها الاقتصاد بالكامل. لكن جاء القرار الأخير مدفوعا بالحاجة الملحة لتحفيز مصادر النمو المحلية عن طريق تحفيز الاستثمار، وذلك بالنظر إلى المخاوف المتصاعدة من الركود العالمي وبدعم من السياسات النقدية التعويضية (التيسيرية)، التي بدأت في تبنيها البنوك المركزية بالبلدان المتقدمة وكذلك الأسواق الناشئة».

وأكدت «توقعنا في السابق خفض 100-200 نقطة أساس في الربع الأخير من عام 2019، وبالتالي فإن قرار لجنة السياسة النقدية بإجراء تخفيضات أخرى هذا العام سيعتمد على مزيد من التطورات في البيئة الخارجية وخاصة قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتنفيذ خفض آخر في أسعار الفائدة، حيث من المتوقع أن تظل توقعات التضخم مواتية بفضل تدابير الضبط المالي، غير أننا مازلنا نتوقع تخفيضات أخرى بمقدار 200- 300 نقطة أساس في عام 2020».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة