أستاذ هندسة طرق: القيادة السياسية تحل المشكلات بشكل جذري لا وفق سياسة "المسكنات""تنمية المشروعات": 10 ملايين جنيه أقصى تمويل لمشروعات الطاقة المتجددةالسعودية تؤكد أهمية تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي وتطويرهاالرئيس الفلسطيني يرحب بتصويت الأمم المتحدة على تجديد تفويض "أونروا"ضبط مصنع يعيد تعبئة اللحوم مجهولة المصدر في القليوبيةفؤاد السنيورة: سعد الحريري الأنسب لتشكيل الحكومة الجديدةرشاد: الأفارقة ينظرون إلى مصر باعتبارها رائدة في التعليم وتكافؤ الفرصفيديو.. محمد رمضان يطرح أغنية "Money"عمرو أديب: الرياض تتلألأ.. ونجاح الموسم فاق توقعات الفنانين والجمهورالسعودية.. السجن 32 عاماً وغرامة 9 ملايين ضد 5 مسؤولين فاسدينفيديو.. امرأة صعيدية تحول منزلها إلى مكتبة لأطفال القريةبمنتجات طبيعية.. حيل ونصائح للتعامل مع بشرتك الدهنيةنصف نهائي أمم أفريقيا تحت 23 سنة.. مصر تواجه جنوب أفريقيا وكوت ديفوار تصطدم بغانا«سانشو» يُشعل الصراع بين كبار أوروباكريستيانو رونالدو يدرس الرحيل عن يوفنتوسليست المرة الأولى.. حسام البدري يواصل التعثر في ضربات البداية لمرحلة المجموعاتشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان: ماضون قدمًا لتعزيز التعاون وتحقيق الإخاء الإنسانياستعدادات مبكرة لزراعة القمح والمحاصيل الشتوية في شمال سيناءأسامة عمارة وكيلًا لـ«تربية الغردقة» لشؤون التعليم والطلابطائرة الاتحاد تواصل الانتصارات وتهزم بتروجيت في الدوري الممتاز

وفد بورسعيد يرفض قرار حرمان أصحاب البطاقات الاستيرادية من المقررات التموينية

   -  
وفد بورسعيد

أصدرت لجنة الوفد العامة ببورسعيد برئاسة محمد ناجى "المحامى" بيانا أعلنت فيه رفضها لقرار اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد الخاص بحرمان أصحاب الحصص الاستيرادية من صرف المقررات التموينية ورغيف الخبز باعتبار أن القرار يخالف ماجاء بقرارات الحرمان التى اصدرها وزير التموين ولم يكن من بينها هذه الفئة.

وجاء البيان كالتالى:

"طالعنا بقلق شديد تصريح السيد محافظ بورسعيد بفرض مزيد من القيود للتضيق على أصحاب بطاقات الحصص الإستيرادية الصغيرة فئة الـ 2400 جنيه

واعتبارهم مصدرين ومستوردين بالمخالفة للواقع والقانون ورغبة المحافظ في حرمانهم وأسرهم من الدعم التمويني مما يزيد معاناتهم وذلك دون مراعاة للظروف الإقتصادية والإجتماعية التي يعيشها أبناء بورسعيد , والعجز عن إيجاد بدائل معيشية وإقتصادية تستوعب أبناء بورسعيد في المشروعات المختلفة المقامة على أرضها ودون مراعاة أن الأكثرية من حاملي البطاقة 2400 جنيه لامورد سنوي لعائلاتهم سواها فقد
تنازلوا عن حق التعيين في الوظائف الحكومية مقابل إستخراج البطاقة وأصبحت حصيلتها لا تكفي تغطية مصاريف التعليم والعلاج والبطالة المنتشرة في ظل إرتفاع الأسعار لجميع السلع والخدمات".

وحزب الوفد ببورسعيد من واقع مسئوليته إذ يحذر من خطورة مثل هذه التصريحات والقرارات الخطيرة وما يتبعها من تداعيات قد تحدث أبلغ الضرر بالمدينة , فإن الوفد يدعوا إلى الوقف الفوري لهذه القرارات ويدعو إلى حوار إجتماعي وإقتصادي شامل يؤدي لحلول جدية تخفف عن الطبقات البسيطة من أبناء شعبنا من الأعباء الاقتصادية الحالية وتخرج بحلول تحافظ على الأمن والسلام الاجتماعي للمجتمع البورسعيدي " .

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة