برنامج الأمم المتحدة للعمل المصرفى المسؤول يعلن عن انضمام بنك مصر للمبادرةالمصرية للاتصالات: لا توجد نية لطرح حصة إضافية بالبورصة على المدى القصيربنك الصادرات الأمريكى يستثمر 5 مليارات دولار فى مشروع للغاز المسال بموزمبيقأسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم الأحد 22- 9-2019الآثار تكشف تفاصيل تصميمات ميدان مسلة "رمسيس" بالمتحف الكبيرشقق وفيلات.. تعرف على أسعار الوحدات السكنية المطروحة من الإسكان (صور)بالصور.. بدء اختيار "صنايعية مصر" بالفسطاطناقشت أزمات المنطقة.. تفاصيل القمة المصرية الأردنية العراقية"المعلمين": محافظ الوادى الجديد يخصص 3 آلاف فدان لصالح النقابةاعرف كل حاجة.. أهم 10 أخبار على مدار اليوم الأحدصور.. ضباط شرطة يصطحبون بنات الشهيد هشام العزب فى أول أيام الدراسةنشأت الديهى: اعتذار "الجزيرة" عن فبركة فيديوهات تاريخى وغير مسبوقفيديو.. إكسترا نيوز تذيع بثا مباشرا من ميادين محافظات الجمهورية وميدان التحريرشاهد.. خالد الجندى: كل معلومة وخبر من قناة معادية كذب حتى يتبين العكسفيديو.. كاتب صحفى: مخطط لتفكيك الدولة المصرية "عمود الخيمة للمنطقة العربية"نشأت الديهى: الترتيبات للجمعية العامة للأمم المتحدة تسير على قدم وساقالإبراشى: قنوات الإخوان تتاجر بفيديوهات للمرأة المصرية"فى حب مصر".. وليد توفيق يوجه كلمة للشعب المصرىإفتتاح 22 محطة صرف صحي بداية أبريل المقبل بكفر الشيخموجز المحافظات.. مصرع رضيع سقط من فوق سرير غرفة النوم

الجمال لا يرى إلا بالقلوب.. ياسمين الخطيب ترد على ريهام سعيد: البدناء لا يعانين القبح

   -  
ريهام سعيد وياسمين الخطيب

نشرت الإعلامية ياسمين الخطيب ، منشورا عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك " ترد فيه على ما قالته الإعلامية ريهام سعيد على البدناء ولكن بدون أن تذكر الواقعة.

كتبت ياسمين الخطيب "(التخان) ليسوا عبئًا على الدولة، أو على أهاليهم، والبدينات تحديدًا لا يعانين من القُبح والتعرُّق، ولا يتزوجن من البدناء مضطرات!".

وأضافت: "المجتمعات المُتحضرة تعمل على دمج البدينات فيها، وتخفيف الآثار النفسية السيئة للسمنة عنهن، من خلال الاحتفاء بعارضات الأزياء البدينات، وتأسيس مسابقات للجمال بمعايير حديثة، تمردت على الضوابط والأُطر المفروضة لتعريف الجمال".

وتابعت: "لم تعد معايير الجمال مُقتصرة على الوزن والطول وقياس الخصر ونقاء البشرة، وحفلت أغلفة المجلات والمواقع المتخصصة بالموضة بصور سيدات بدينات، وأخريات مصابات بالبهاق، وأمهات يتفاخرن بعلامات الأمومة، المتمثلة في ترهل البطن والاسترتش ماركس، وجميلات فقدن ساقا أو ذراعا، أو ثديا بسبب السرطان!".

وأكملت: "المجتمعات المتحضرة تسعى لتعزيز ثقة النساء بأنفسهن، والتأكيد على قيم أعلى شأنًا وأعظم تأثيرًا من الجمال، في مقدمتها الوعي والثقافة والعلم.. مع التأكيد، أن الجمال الحقيقي لا يُرى إلا بعيون القلب".

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة