تأهيل مصطفى فتحى ومحمد حسن فى الزمالك قبل لقاء السوبربلدية المحلة يقترب من التعاقد مع "هداف" المنصورةبيراميدز يفوز وديًا على سيراميكا كليوباترا 1/4الاتحاد الدولي للغوص والإنقاذ يسند تنظيم كأس العالم لمصر"المشاركة أساسيًا" سر رحيل أوكا عن طنطاصور.. لاعبو بلدية المحلة يدعمون مؤمن زكرياأسامة نبيه: "رجعّت الفلوس إلى أف سى مصر لأننى مش نصاب"رسميًا.. الأهلي ينهي إجراءات بيع أحمد حمدي للجونةجمال الغندور: نسابق الزمن لاختيار طاقم تحكيم أجنبى للسوبر المصرى والبديل عربىاخبار النادى الاهلى اليوم الثلاثاء 17 / 9 / 2019رمضان صبحي يرزق بمولوده الأول "زين"شيكابالا يعود للمشاركة في تدريبات الزمالك الجماعيةإف سي مصر يضم لاعب وسط إنبي إعارة لمدة موسمتدريب الزمالك..مشاركة بنشرقي وتأهيل مصطفى فتحي ومحمد حسنالمصري في ورطة بسبب ملعب مباراة العودة أمام ماليندي بالكونفدراليةكريم نيدفيد يعقد قرانه بمسجد الشرطةالخطيب يحضر عقد قران نيدفيد بمسجد الشرطةرسميًا.. أحمد حمدي ينتقل للجونة مقابل 8 ملايين جنيهمساعد وزير التموين: مصر بها فرص استثمارية كبيرة والعائد مضمونالبحوث الفلكية: كسوف حلقي للشمس ديسمبر المقبل

ما آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية؟

-  
التدخين - صورة أرشيفية

كشفت دراسة أجريت في جامعة «واشنطن» أن الأشخاص الذين يدخنون علبة سجائر يوميًا لمدة 20 عامًا يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لمدة تتراوح بين 10 و15 عامًا بعد الإقلاع عن التدخين.
ولاحظ الباحثون أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية يبدأ في الانخفاض بعد حوالي 5 سنوات من التوقف عن التدخين، لكنهم يقولون إن المخاطر لا تزال مرتفعة لفترة أطول من ذلك بكثير.
وقال الدكتور«توماس كول»، الأستاذ في كلية الطب جامعة «واشنطن»: «يمكن توقع انخفاض معدلات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية المرتبطة بانخفاض معدلات التدخين في بلدان مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية، وفي البلدان التي ترتفع فيها معدلات التدخين مثل الصين وإندونيسيا، من المرجح أن تزداد معدلات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية لعقود في المستقبل».
وأوضحت الدراسة أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية يظهر بشكل كبير في غضون خمس سنوات من التوقف عن التدخين، ولكن يبقى الخطر مرتفعًا لمدة تتراوح بين 10 و15 عامًا تقريبًا بعد استقالة المدخنين- و«ارتفاع كبير» عند مقارنتهم بالأشخاص الذين لم يسبق لهم الإقلاع عن التدخين.
ويشير الباحثون في الدراسة إلى أنه كلما تقدم الأشخاص في السن، فإنهم يعانون من مزيد من الظروف الصحية- وهذا أمر مهم- لكن يبدو أن التدخين يلعب دورًا أقوى، اعتمادًا على المدة التي يستغرقها التدخين وكم من الوقت يدخنونه.
وأكد الباحثون أنه يجب على جميع الدول، وخاصة تلك الأكثر عرضة لتسويق التبغ، تنفيذ استراتيجيات مكافحة التبغ لمنع بدء التدخين وتحفيز المدخنين الحاليين على الإقلاع عن التدخين.

ReplyForward

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم