مباشر في الكونفدرالية – ماليندي سيتي (1) المصري (4) تبديل أول من إيهاب جلال8 حيل عملية بسيطة تزيد دخلك للضعفعودة آلاف السوريون إلى قُراهم في ريفيّ حماة وإدلبالسعودية وبريطانيا تبحثان تطورات الأوضاع الإقليمية والدوليةبافاريا تدعو إلى تمديد الرقابة على الحدود مع النمساالتعاون الإسلامي يدين تصريحات نتنياهو: "خطيرة وعدوانية"وزير الخارجية التركي: تصريحات نتنياهو "محاولة انتخابية دنيئة"وزير الخارجية: لن يفرض أي طرف إرادته في مفاوضات "سد النهضة"إبرام بروتوكول روسي إيراني بـ1.2 مليار يورو لبناء محطة كهربائيةالبيت الأبيض: مستعدون للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعوديةلمرضى داء الجزر المريئى.. نظام غذائى يحميك من المضاعفاتاتحاد الكرة يشارك في اختيار خليفة لـ«آل الشيخ» في رئاسة الاتحاد العربي«كانو سبورت» يُهدي رئيس الأهلي القميص رقم 10.. «أبرز أساطير الكرة الأفريقية»انطلاق بطولة العالم للاسكوش 24 أكتوبر تحت سفح الأهراماتماذا يحقق الزمالك في الإياب الأفريقي بعد الخسارة 2-1 ذهابًا؟الدولار يواصل الهبوط بالبنوك.. وتوقعات بكسر حاجز الـ١٦جنيهًا آخر العامرئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لتوصيل المرافق للمناطق الصناعية والحرة بالمنياالإفتاء: جمهور الفقهاء اتفق على جواز نسبة ولد الزنا لأمههل رفضت السيدة فاطمة الزهراء الزواج من الإمام على؟.. تعرف على القصةشاهد أوراق بدر الدين أبو غازى عن الخدمات الثقافية للجماهير عام 1973

سيدة من القليوبية تقيم دعوى بمحكمة الأسرة فى القليوبية لإثبات كلمة "بكر " فى قسيمة طلاقها

   -  

عامان مرا على زوجين، وانتهى هذا الزواج أمام محكمة الأسرة ببنها، ليكشف كل جوانبه المظلمة للنور ويفضح أمر الحب المصطنع وعدم التوافق أمم الجميع، على الرغم من المناصب التى يتولاها الزوجان.

ترجع القصة إلى القضية التى رفعتها "س" دكتورة أطفال ببنها، على طليقها الدكتور "أ" بجامعة بنها، والتى تحمل رقم 266 لسنة 2019 أسرة بندر بنها، والذى قام بطلاقها غيابيا بعد مرور عامين على زواجهما، نظرا لكثرة الخلافات التى نشبت بينها فى الفترة الأخيرة، وخاصة أثناء فترة تواجدها بالخارج بأحد المؤتمرات العلمية، وقام بطلاقها غيابيا وعلمت بذلك وهى فى الخارج، وعلى الفور قامت بالنزول إلى مصر.

وأوضحت "س" فى الدعوى المقامة منها أمام محكمة الأسرة ببنها، أنها حاولت التواصل معه بعد عودتها إلى مصر لمعرفة الأسباب التى أدت إلى ذلك لكن لم يكن يمنحها الفرصة لمواجهتها وكان دائم التهرب منها، إلى أن قررت هى الأخرى برفع دعوى للحصول على مستحقاتها من النفقة ومؤخر الصداق وغيرها أمام محكمة الأسرة ببنها، موضحة "مكنتش متخيلة إنى فى يوم أقف أمام قاضى بسبب زوجى، لكن هو اضطرنى لذلك".

وتابعت، أنها تقدمت بدعوى لإثبات كلمة "بكر" فى قسيمتها، حيث أنه خلال عامين كاملين من الزواج لم يلمسنى، "كنت بعيش معاه زى أخته وملمسنيش، وفى الآخر يطلقنى غيابى، ورفض إنه يقابلنى علشان أعرف إيه السبب، لكن هو قفل كل الطرق فى وشى، واضطرنى أعمل كده علشان حقوقي".

فيما طالب محامى المدعية، بإحالتها للطب الشرعى لفحصها، وأثناء تواجد الزوج أمام هيئة المحكمة، وأثناء توجيه قاضى محكمة الأسرة السؤال للزوج عن رأيه فيما تدعيه الزوجة بأنها لازالت بكرا بعد مرور عامين من الزواج، رد قائلا "معرفش"، وبالفعل تم إحالة الزوجة للطبيب الشرعى لفحصها، ليأتى الرد صدمة أمام الجميع وخاصة الزوج ويثبت إدعاء الزوجة أنها بالفعل لازالت بكرا، وإثبات ذلك بقسيمتها.

وحاليا تنتظر الزوجة موعد الجلسة القادمة لعرض تقرير الطبيب الشرعى على جلسة المحكمة، وتحديد جلسة النطق بالحكم لإثبات كافة حقوقها الباقية، موضحة "مكنتش أتخيل أن دا يطلع من دكتور المفروض إنه على درجة كبيرة من العلم لكن ما حدث أثبت عكس ذلك نهائيا ولن أترك حق واحد من حقوقى دون الحصول عليه".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة