الشعر شاب والقلب شباب.. قلب وحرف زوجها الراحل كان اختبار عجوز لوشم ذراعهامنظمة الأمن والتعاون الأوروبى تدعو إلى العمل على مواجهة العنف ضد النساءأسعد رجل فى العالم.. هزم السرطان مرتين ثم نال الجائزة الكبرىجهاز 6 أكتوبر: طرح وحدات ومحال بالمزاد العلني 15 أكتوبر المقبل"شومان" يعلن نجاح العملية الجراحية لشيخ الأزهر بفرنساالفقي: مكتبة الإسكندرية تسلمت وثائق "هيكل".. وحفل رسمي خلال أياملا يرى في مصر.. "مرصد حلون": كسوف حلقي للشمس 26 ديسمبر"الأعلى للإعلام": حجب موقع وإنذار 10 آخرين في واقعة "معلمة بورسعيد"لحماية السياح.. 3 تعليمات جديدة من "السياحة" للغوص في جنوب سيناءالولايات المتحدة وبيلاروس تستعدان لتبادل السفراء"شغل مناصب حساسة".. باراك منافس نتنياهو في الانتخابات الإسرائيليةرئيس وزراء بريطانيا الأسبق يدلي بشهادته بشأن قرار تعليق البرلمانسارة الطباخ تحذر المنتجين من التعامل مع محمد الشرنوبيأحمد صلاح حسني ضيف "أسرار النجوم" على نجوم FM الخميس"أبو الغيط" يغادر الخرطوم بعد مباحثاته مع القيادات السودانيةالرئيس الأفغاني: أثبتت "طالبان" أن تحركاتها الأخيرة "خدعة"روسيا والصين تنويان إنشاء مركز بيانات موحد لاستكشاف القمر والفضاءالأمن والتعاون الأوروبي تدعو إلى العمل على مواجهة العنف ضد النساءتأهيل مصطفى فتحى ومحمد حسن فى الزمالك قبل لقاء السوبربلدية المحلة يقترب من التعاقد مع "هداف" المنصورة

انطلاق أكبر ملتقى لمؤسسات التمويل غير المصرفية بالقاهرة 22 أكتوبر

-  
زيادة أدوات التمويل غير المصرفية

تنطلق النسخة الرابعة من ملتقى «أدوات التمويل غير المصرفية»، في 22 أكتوبر المقبل، تحت رعاية الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، في أكبر تجمع لمؤسسات التمويل غير المصرفية لاستعراض دورها في تمويل شراء أو تأجير مستلزمات المشروعات الاستثمارية الكبرى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، خلال الفترة المقبلة، كالمعدات، والآلات الزراعية، والأجهزة الطبية والتكنولوجية وتجهيز المشروعات والمكاتب، وتقديم الدعم التشغيلى للأنشطة الاقتصادية المتنوعة «الصناعة والتجارة، والنقل، والإسكان، وتكنولوجيا المعلومات، والطاقة، والمقاولات، والسياحة، والزراعة، والصحة.»

يأتى الملتقى الذي ينعقد تحت عنوان «التمويل المبتكر.. رؤية جديدة لدعم الاستثمار»، في إطار الدور المتنامى لمؤسسات التمويل غير المصرفية في تمويل المشروعات المتنوعة، في ظل فرص الاستثمار الواعدة التي تحظى بمقومات نمو كبيرة في السوق المصرية خلال الفترة الحالية، بعد نجاح الدولة في تجاوز التحديات الاقتصادية والسوقية والنقدية التي خيمت بظلالها على السوق في السنوات الماضية، وتمكنها من تنفيذ خطط نامية لبناء نظام مالى متكامل مع كل الأطراف، خاصة القطاع المصرفى، بما يساهم في قدرة المؤسسات المالية غير المصرفية على أن تكون شريكًا مهمًا في خدمة الاقتصاد.

ويبحث المشاركون في فعاليات الملتقى زيادة الاستثمار عن طريق زيادة أدوات التمويل غير المصرفية، مثل شركات التأجير التمويلى والتمويل العقارى والتخصيم والتوريق في المشروعات الاقتصادية المتنوعة في كل المحافظات، للإسهام بشكل فعال في تطوير الاقتصاد القومى الذي يستهدف معدل نمو 6%، العام المالى الجارى، و8% في السنة المالية «2021-2022»، وتوجيه مصادر التمويل نحو القطاعات المنتجة في الاقتصاد وزيادة بدائل التمويل المتاحة للقطاع الخاص والمساعدة في إيجاد حلول لأزمة سيولة الشركات لتمكينها من تشغيل مرافق الإنتاج بسرعة، في ظل توجه الدولة نحو تعزيز التشريعات الخاصة بأدوات التمويل غير المصرفية وبناء قدرات المؤسسات المالية، وزيادة الوعى بمزايا هذه الأدوات لدى قطاع الأعمال.

ويستعرض الملتقى دور أدوات التمويل غير المصرفية كأحد أبرز حلول التمويل المبتكرة التي يمكنها مساعدة الشركات بكل أنواعها وأنشطتها في تقليل التكلفة الاستثمارية للبدء في النشاط، وتوفير المستلزمات والأجهزة والحلول التشغيلية اللازمة، والتى ستنعكس بالتأكيد على أداء الشركات، ما يؤهلها للمنافسة بمنتجاتها وخدماتها، والتوسع والانتشار، سواء في الخدمات المقدمة أو في القطاعات العاملة فيها، بالإضافة لتمكنها من المنافسة على المناقصات الدورية التي تطرحها الحكومة وهيئاتها التابعة، بالإضافة للمنافسة على المشاركة بالمشروعات الدولة القومية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة