الطويلة لـ في الجول: حصلنا على حكم بإلغاء الهبوط.. سنصعد للفيفا والمحكمة الرياضيةلماذا لا ترد إيران على إسرائيل؟القانون والسلطة وأردوغانفيديو.. تراجع أسعار الخضروات بسوق الجيزة وأغلى صنف بـ10 جنيهاتعجز ميزانية سلطنة عمان 1.7 مليار دولار مليون فى 6 أشهر"كريم مصر" تطلق خدماتها في محافظتي مطروح وقناقطر تغرم بنك أبوظبى الأول 55 مليون دولار فى إطار تحقيق تلاعب بالسوقالمصرية للاتصالات: خفض أسعار الفائدة يؤثر إيجابيا على أرباح الشركةتوقيع اتفاق تسوية النزاع على أرض شركة المراجل البخارية.. الأربعاء المقبل"دمعة الشرق" قصيدة جديدة للشاعر الجزائرى بلقاسم عقبيغدا.. ثلاثة حفلات متتالية في محكى القلعةأطفال القومي لثقافة الطفل يحصدون جوائز بينالي طشقند الدوليختام فعاليات التدريب الصيفي لطلاب الصيدلة بجامعة الزقازيقرفع كفاءة مسارات ذوي الاحتياجات ووضع حواجز حديدية بمطروححملة مرافق ترفع إشغالات ومخالفات المحال التجارية في أسيوطرئيس مصيف بلطيم يتابع سير عمل منظومة النظافة العامةمبادرة " تكريم المتفوقين علميا " تنطلق من مركز شباب اكياد دجوى بالقليوبيةمحافظ أسيوط يوجه بتكثيف حملات النظافة والتجميل في البداري وحي غربمحافظ المنيا يحيل مسئولي مرتبات تعليم سمالوط للنيابة العامةنصر النوبة تفتح باب التسجيل فى دورة Web Development

بعد رحيل حسين سالم.. مساعدته السابقة لـ"الوطن": فصل كبير بحياتي أغلقته

-  
"بعد رحيل حسين سالم.. مساعدته السابقة لـ"الوطن": فصل كبير بحياتي أغلقته"

رغم مرور عدة أعوام على أزمتها مع رجل الأعمال الراحل حسين سالم، إلا أن اسمها مازال مقترنا به إلى حد كبير، حيث ألزمت المحكمة بتعويض صوفيا ماري لويس، السكرتيرة الخاصة السابقة لسالم، بمبلغ قدره 120 ألف فرنك سويسري، في فبراير 2018.

وكان رجل الأعمال الشهير حسين سالم رحل عن عالمنا، أمس، عن عمر ناهز 86 عاما، وأكدت ماجدة حسين سالم، ابنة رجل الأعمال وفاة والدها في إسبانيا، في اتصال هاتفي لـ"الوطن"، بينما رفضت الحديث عن أي إجراءات تتعلق بدفن والدها سواء داخل مصر أو في إسبانيا، قائلة: "ليس لدي القدرة للإدلاء بأي تصريحات في الوقت الحالي".

حاولت "الوطن" التواصل مع مساعدة سالم السابقة المقيمة خارج البلاد، والتي رفضت الإدلاء بأية تصريحات بشأن رجل الأعمال الراحل أو الحديث عن المواقف السابقة الهامة بينهم.

وقالت صوفيا ماري لويس، لـ"الوطن": "لا أعتقد أنني لدي أي تعليق أو قصة لأحكيها بهذا الشأن، إنه فصل كبير في حياتي أغلقته وتركته منذ ذلك الحين".

وكانت السكرتيرة الخاصة السابقة لسالم، في 2013، رفعت دعوى قضائية ضده، نتيجة فصلها تعسفيا من عملها، وألزمته المحكمة حينها بدفع 108 آلاف و794 فرنك سويسري، تعويضا لها عن الأضرار المادية والأدبية التي أصابتها، فضلا عن إلزام الشركة بدفع 11 ألف و55 فرنك سويسري، مقابل ما يُسمى "مهلة إخطار"، وتقدم محامو "سالم" باستشكال على الحكم، نظرته المحكمة في عدة جلسات، وأصدرت قرار برفضه، وألزمته المحكمة بدفع 120 ألف فرنك سويسري لصالح سكرتيرته، في فبراير 2018.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة