رئيس المقاولون للوفد :نرحب بعودة الدورى وسوف يكتمل دون أى صعوباتاليوم.. الإسماعيلي يستأنف تدريباته استعدادًا للدوريموعد مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث والقنوات الناقلةموعد مباراة تشيلسي و واتفورد والقنوات الناقلةمواعيد مباريات اليوم السبت والقنوات الناقلة لهاموعد مباراة يوفنتوس وتورينو والقنوات الناقلةترشيج جارسيا لأفضل مدرب يد فى العالم دافع قوى للفراعنة قبل مونديال 2021عروض الاحتراف تنهال على نجوم الإيجيبشن ليج بعد عودة النشاطاتحاد الكرة ينعى والد طبيب منتخب الشبابناصر ماهر لاعب الأهلي يغلق باب الاحتراف الخارجى بعد العرض البرتغالىمروان محسن يحتفل بعيد ميلاد زوجته عبر إنستجرامسلة الاتحاد تجدد عقود احمد الصباغ لموسم جديدمؤقتة الطائرة تناقش موقف استئناف النشاط فى اجتماع اليومالزمالك يحصل على توقيع اللاعبين على استمارة تنازل عن 50% من المستحقاتجوميز يجتمع مع جهاز الإسماعيلى لمناقشة خطة الإعداد للدورىتامر عبد الحميد دونجا: أحمد عبد الرؤوف من أبناء الزمالك ويستحق الدعمخبير سياحي: رسالة السفير الروسي تعكس أن مصر هي الوجهة السياحية الأولى للأجانبمصر شافت الخير.. لميس سلامة: أعمال التطوير في أي مكان بتكون على مستوى عالميصيادلة القاهرة تكشف عن الحل الوحيد لعلاج كورونا.. شاهدلميس سلامة: تطوير الطرق بشرق القاهرة يحل الأزمة المرورية

«زي النهارده».. وفاة الشاعر محمد عفيفي مطر 28 يونيو 2010

-  

كان محمد عفيفي مطر واحدًا من أبرز شعراء الحداثة في مصر، كما كان نموذجًا للمثقف العضوي الذي تتسق كتاباته وقناعته مع مواقفه مما عرضه للاعتقال، فضلًا عن تجربته الخلاقة المتمثلة في مجلة «سنابل» التي كان يصدرها في كفر الشيخ، وأثمرت باقة من شعراء السبعينيات المتميزين، كما ظل معارضًا للنظام ولجأ إلى العراق، بعد معارضته اتفاقيات كامب ديفيد التى وقع عليها السادات.

وبعد عودته هجر الوظيفة الرسمية فى التعليم، ولجأ إلى زراعة أرضه فى قريته مواصلًا إبداعاته، وكانت مواقفه السياسية المعارضة قد أودت به إلى السجن، وبالأخص بعد معارضته موقف النظام المصرى من الحرب على العراق، واعتقل هو وآخرون فى ١٩٩١، ومن تجربة السجن خرج ديوانه «احتفاليات المومياء المتوحشة»، وقد حصل مطر على الكثير من الجوائز المحلية والعربية والعالمية، ومنها جائزة العويس الإماراتية، وجائزة الدولة التشجيعية والتقديرية، وجائزة كفافيس اليونانية، وجائزة من جامعة أركنسو الأمريكية، وجائزة المؤسسة العالمية للشعر فى روتردام الهولندية، فضلًا عن كتاباته النثرية وترجماته وكتاباته للأطفال.

وصدرت أعماله الشعرية الكاملة عن دار الشروق بالقاهرة فى ٢٠٠٣، و«مطر» مولود فى قرية رملة الأنجب بالمنوفية فى ١٩٣٥، وتخرج فى كلية الآداب قسم الفلسفة، ويعد من أبرزشعراء جيل الستينيات فى مصر، وتوفى «زي النهارده» فى ٢٨يونيو ٢٠١٠، ومن دواوينه «رباعية الفرح»، و«يتحدث الطمى والنهر»، و«يلبس الأقنعة»، و«شهادة البكاء فى زمن الضحك»، و«كتاب الأرض والدم»، و«رسوم على قشرة الليل»، و«ملامح من الوجه الأمبيدوقليسى»، و«احتفاليات المومياء المتوحشة»، و«من دفتر الصمت».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة